رسائل الرئيس للشعب المصرى «إطمنوا .. مصر بخير وقادرة على إدارة الأزمة»

الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

 

خلال تفقده عناصر وأطقم القوات المسلحة المخصصة لمكافحة انتشار كورونا :

السيسى : مصر دولة قوية ومستعدون لكل السيناريوهات .. وثقوا فى أنفسكم وبلدكم

حرصت على عدم تخويف أو بث القلق والخوف للناس فى ظل كورونا

قوات الداخلية قادرة على تنفيذ اجراءات الحظر بكفاءة وقوة

لست مع تعطيل عمل الدولة المصرية وإيقاف الحياة بشكل كامل

 مواجهة الأشرار لن تنتهى .. ومصرون على أن نعيش أحراراً

المشككون فى قدرة مصر لا يستهدفون الرئيس ولكن الدولة والمصريين

تقديم يد العون للدول رسالة تضامن من مصر وشعبها فى مواجهة كورونا

تأجيل الضريبة العقارية على المصانع والمنشآت السياحية 3 أشهر

توفير قرض مساند للطيران المدنى بفترة سماح عامين

منحة 500 جنيه للعمالة غير المنتظمة 90 يوما

محدش يتصور إن الدولة هتسيب البناء المخالف .. وسيتم التعامل معه بحزم

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن القوات المسلحة درع مصر وسندها وفى خدمة شعبها، على مدار الآف السنين، وطالب الرئيس السيسى من القوات المسلحة بتوزيع وإنتاج المزيد من الأدوات الوقائية الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد .

وقال الرئيس السيسى ، إن الأمور فى مصر فيما يخص فيروس كورونا ما زالت تحت السيطرة بفضل جهود كافة مؤسسات الدولة المعنية ومن بينها وزارات الصحة والداخلية والإعلام والقوات المسلحة ، وأشار الرئيس الى إنه مع الالتزام والمسؤولية الكاملة كان يمكن أن يكون حجم العدوى والاصابات والوفيات بفيروس كورونا أقل.

جاء ذلك خلال تفقد الرئيس السيسي ، أمس العناصر والمعدات والأطقم التابعة للقوات المسلحة المخصصة لمعاونة القطاع المدني بالدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد وذلك بحضور الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة .

وقدم الرئيس التحية والتقدير والشكر إلي القوات المسلحة وكل أجهزة الدولة للجهود المبذولة فى مواجهة الأزمة الحالية التى تواجه مصر والعالم أجمع ، ودعا الرئيس الجميع إلى الإستمرار فى بذل الجهود الممكنة والاجراءات المطلوبة لهذا الأمر .

وطالب السيسي من الشعب المصرى بتفهم كل الإجراءات التى تعلنها الدولة خلال هذه المرحلة ، مضيفاً : الشعب المصرى كان دائما يلبى ما يطلبه منه منذ أن تولى مسئولية الحكم ومن قبلها، قائلا: "أنا مش لوحدى.. احنا مع بعض كلنا وإحنا بنواجه أى مشكلة أو تحدي .. الشعب والحكومة وكافة الأجهزة.. وكل تحدى بيقلبنا كلنا مع بعض.. وفى كل تحدى كنا مع بعض وفقنا فيه .. وأنا عمرى ما طلبت المصريين إنهم يكونوا معايا .. غير لما كانوا موجودين . 

وأضاف السيسى: "ثورة 30 يونيو مكنتش هتنجح إلا لما كنا بعض.. وبعدها مرحلة الإرهاب الصعبة.. وانا بفكركم ورغم صعوبة الموقف إلا أن القوات المسلحة والشرطة المدنية متسمرة فى المواجهة وتقديم الشهداء والمصابين.. والنجاحات تحققت بوجود الشعب المصرى.. والتحدى الثالث كان مسار الإصلاح الاقتصادى.

وقال السيسى أن مسار الإصلاح الاقتصادى لم يكن لينجح بهذا الشكل إلا من خلال الشعب واستطاعنا نجاحات عظمية فى الملف الاقتصادى ، مضيفاً : لم يكن ننجح بهذا الشكل وأقول بمنتهى التواضع حققنا فيه نجاحات عظيمة جداً والدنيا كلها بمؤسساتها أشادت بكده وكان أحد أهم العناصر اللى ساعدتنا فى مواجهة التأثيرات الاقتصادية الهائلة لمشكلة كورونا الحالية ..

ووجه الرئيس حديثه للمصريين قائلا :  إن شاء الله بتعاونا كلنا مع بعض سنعبر هذا التحدي وننجح فى المواجهة وتنجو مصر وشعبها من آثاره .

 وأكد السيسى، أننا سنعبر جميعاً تحدي مواجهة فيروس كورونا، ودلك من خلال تعاوننا جميعاً بعضنا البعض، حتي تنجح مصر في تجاوز آثار هذا الفيروس ، مضيفاً : واجهنا كثيرا من الصعاب ومنها مواجهة الإرهاب وتجاوزنا كل الصعاب والتحديات بفضل عظمة الشعب ووحدته. 

وشدد الرئيس على أنه حرص على عدم تخويف أو بث القلق والخوف للشعب المصرى خلال حديثه منذ بداية الأزمة فى احتفالية عيد المرأة فى ظل أزمة فيروس كورونا. 

وتابع السيسى : حرصت على عدم تخويف الناس .. والتحدث بشكل لا يخيف المصريين خاصة فى ظل ما ينشره الاعلام العالمى للوضع الخاص بكورونا فى كل دول العالم واللى ليه تأثير عميق على الناس وقلقها وخوفها .. ومحاولتش أكون عامل إضافى فى القلق أو إثارة الفزع عند المصريين .

وطالب الرئيس السيسى المصريين بالانتباه أكثر وبذل جهد أكثر فى مواجهة كورونا وتنفيذ قرارات الحكومة فى هذا الشأن ، وتقدم الرئيس بالشكر والتقدير لكل العناصر الطبية فى ظل أزمة فيروس كورونا، ودعا جميع المصريين لتقديرهم لما يبذلون من جهد ، وطلب السيسى من الحاضرين التصفيق لهم وتقديم الشكر لهم لما يقدموه فى هذه الحرب التى تخوضها الدولة لمواجهة والتعامل مع كورونا .

وأضاف الرئيس أن الحافز المادى والدعم الذى تقدمه الدولة للفرق الطبية بمختلف درجاته خلال الفترة الحالية لا يعكس تقديرالمصريين الحقيقى لما يقوم به كل فرد فى المنظومة الصحية .

أكد السيسى ثقته فى وعى الشعب المصرى، مؤكدًا أن الحزم ليس معناه الترهيب، ولكنه إجراءات نعملها مع بعضنا من أجل بلدنا ومستقبلنا.

 وخاطب الرئيس المواطن المصرى قائلاً : "حرصك ينعكس فى الآخر على مستقبل البلد وشبابها، وأى تطور صعب لا قدر الله تكلفته هتكون كبيرة جدًا علينا".

وحذر السيسى المصريين من التهاون فى مواجهة أزمة فيروس كورونا قائلاً : ساعات بنزل لوحدى أتفقد بعض الشوارع وأشوف الدنيا ماشية ازاى فى الشارع فى الوقت اللى ما فيهوش حظر.. ومش حاسس من إجراءات الناس إنها واخدة بالها، بشوف ميكروباص والناس قاعدة فيه وماحدش حاطط كمامات"، وتسأل السيسى : هل فىه تطهير وتعقيم لوسائل النقل العام والمواقف المختلفة ، وأضاف الرئيس أن الأمر لو محتاج إننا نوزع هذه الكمامات بنص التكلفة أو بدون تكلفة خالص مفيش مشكلة ، مضيفاً :  "أنا اطمنت على السكة الحديد والمترو لكن محتاجين تطهير كل وسائل النقل فى الدولة وده دور الدولة والجيش علشان مش عايزين نوقف حال مصر ".

وأوضح  الرئيس السيسي أنه ليس مع تعطيل عمل الدولة المصرية وتوقف الحياة بصورة كاملة.. لأن ده خطير جداً لأن فيه ملايين من الناس يبتشغتل فى الدولة" ، وأضاف : مش عايزين ناخد إجراء أكثر حدة عليكم يا مصريين ونضيق توقيتات الحركة حتى لا تتوقف الحركة .

و شدد السيسي، على أهمية تطهير وتعقيم وسائل النقل والمواقف، مثل السكة الحديد ومترو الأنفاق ، مضيفا: "دى حرب ودى وقتها ومقدرين ده ونحاول القيام به  ، لما بشوف الدنيا عاملة إزاى فى الشوارع وبنزل مش حاسس من إجراءات الناس أنها مخليا بالها وبشوف ناس مش حاطة الكمامات في الميكروباصات".

 وأكد الرئيس استعداده الكامل في توفير الكمامات بنصف التكلفة أو مجانا، قائلا:" الكمامات لو الأمر محتاج نوزعها بنصف التكلفة أو من غيرها خالص"، مش عاوزين ناخد إجراء أكثر حدا فى عشان حياتنا متتوقفش".

وشدد السيسى على أنه فى حل تطور الأمر فيما يخص فيروس كورونا ستكون تكلفته كبيرة علينا جميعاً ، مضيفاً : لدينا تضحيات اقتصادية كبيرة تقدم منذ بداية ظهور هذا الفيروس من حوالى 3 شهور وفيه تأثير على الدولة والقطاع الخاص وعلينا كلنا .

وأضاف الرئيس : بعد فرض حظر التجول حرصت على أن المهمة دى تقوم بها وزارة الداخلية لوحدها لأنها قادرة على تنفيذها بقوة وكفاءة ..وطلبت عدم نزول الجيش .

ووجه السيسى كل التعازى لأسر الضحايا الذين سقطوا فى مصر وخارج مصر معرباً عن خالص تمنياته بالشفاء لكل المصابين وأن يعودوا بسلام لحياتهم الطبيعة .

وأكد الرئيس ، أن مواجهة الأشرار لن تنتهى ومصرون على أن نعيش "أحرار"، مشددا على أن الشائعات لن تنتهى وهذه سياسة الأشرار من خلال التشكيك فى الدولة والسعى إلى خفض معنويات المصريين. 

وأضاف السيسى : "إذا أردنا مصر خالية من الأشرار علينا الابتعاد عن الشائعات"، وأشار السيسى إلى أن الدولة المصرية تتعرض للشائعات من أهل الشر على مدار السنوات الماضية ويتم التشكيك فى كافة القرارات والإجراءات ، مضيفاً : موضوع التشكيك وهدم الثقة فى أنفسكم حكومتكم وقيادتكم مستمر معانا منذ سنوات  مثلا فى كل مرحلة قالوا قناة السويس مش هتتعمل .. واتعملت الحمد لله ومش هتاخدوا الفلوس اللى دفعتهوا واتسددت والمشروعات الخاصة بحل مشكلة الكهرباء وغيرها من باقى الموضوعات والمحاولات المستمرة .

وأكد السيسى أن أهل الشر مستمرون فى محاولات التأثير على معنويات المصريين بإعتبارها الأساس فى مواجهتهم ، مضيفاً : محاولات هذا الفصيل الشرير لن تنتهى أو تتوقف لأنهم يحاولوا أن يكونوا جزء من الدولة تانى .. يهدنوكم يا مصريين سنين حتى ينظموا أنفسهم زي ما حصل خلال السنوات الماضية .

 

وأكد الرئيس أن المشككون فى قدرة مصر لا يستهدفون السيسى ولكن مصر والمصريين. 

وأضاف السيسى أن أهل الشر يحاولوا التشكيك فى توافر السلع الغذائية للمواطنين أو كفاءة الدولة فى السيطرة على الوضع الحالى أو اخفاء ارقام الاصابات والوفيات فيما يخص كورونا .

وقال الرئيس ، إن كل السلع متوفرة ولا يوجد أى داعى للخوف، مشددا على أن الحد الأدنى للاحتياطى الاستراتيجى لا يقل عن 3 أشهر.

وأضاف السيسى : هنخبى عليكم ليه الاعداد يامصريين .. ده الدنيا كلها عايشه ده وبتواجه المشكلة، مضيفاً : العمالة غير المنتظمة طلعوا شائعات عن صرف المساعدات والمنحة والدعم لهم وخلوا الناس تطلع على البنك الأهلى وبنك مصر علشان تاخد الفلوس .. والناس تحركت وراحت وهتضر نفسها .

وقال الرئيس السيسى، أن الدولة تدرس تقديم دعم العمالة المؤقتة على المحمول منعا للتكدس ، مضيفاً : لما بنقول هنساعد العمالة الغير منتظمة ده مش هيتم فى ثانية لاننا بنتكلم على ملايين .. لازم يكون فيه آليات ووسائل لتوصيل الفلوس دى . .علشان نوفر على المستحقين الجهد وتحقيق كفاءة المسار الذى نريد تحقيقه .. وهياخد يوم ولا أكثر .

وتابع السيسى : هنعلن فى الإعلام كافة التفاصيل الخاصة بصرف الدعم للعمالة الغير منتظمة سواء فى البنوك ولا مكاتب البريد ولا بوسائل أخرى تكون أقل ضرراً على صحة وسلامة المواطنين .

ودعا الرئيس ، القطاع الخاص إلى عدم المساس بمرتبات العمال، قائلا:"يجب على القطاع الخاص الانتباه لهذا الأمر دون المساس بمرتبات الناس، مضيفا: "طلبنا من الحكومة تخفيض أعداد الموظفين وإعفاء كبار السن من العمل".

وأكد السيسى، أن الدولة المصرية تسعى جاهدة لاستمرار المشروعات القومية رغم أزمة كورونا ، مضيفاً : هدف اللقاء اننا نختبر افتتاح مشروعات فى ظل الظروف التى تواجهنا ودي مخاطرة ولكن أنا خايف على روحكم المعنوية ... لان فيه مشروعات كتيرة خلصت وجاهزة للافتتاح .

وتابع السيسى : لما قولنا فيه مشروعات سيتم تأجيلها للعام القادم بسبب ظروف بعض الجهات التى تعاقدت معنا فى تنفيذ تلك المشروعات القومية لأنهم عايشين فى دولهم إغلاق كامل خاصة على المستوى الصناعى .

وأضاف السيسى أن ما تقوم به الدولة من مشروعات قومية سيستمر ويسير العمل ، وطالب السيسى ببذل كل الجهود الممكنة من الصحة والقوات المسلحة والداخلية لنضمن أن كل المنشأت دى مؤمنة وآمنة وحركة العاملين فيها مؤمنة .

وقال الرئيس أنه تم ايقاف الجامعات والمدارس لان عددهم أكثر من 20 مليون وخلناهم بعيد عن فرص التجمع والضرر ، كما أن الحكومة خفضت اعداد الموظفين فى المصالح الحكومية الى حوالى 50 % ، وتابع الرئيس : أوعوا تفتكروا ان الدولة مش حريصة على مستقبل أبناءها .. وده التزام ومسئولية مننا لكل أب وأم لديه أبناء فى التعليم .. مستعدين ناخد أى إجراء ومش هنضيع ولادنا .

وأضاف السيسى أن الدولة لم تخفض رواتب العاملين والقطاع الخاص مسئول مع الحكومة انه يساعد الناس اللى شغالين معاه ونخفف عليهم وعدم الاضرار بيهم وستقوم الدولة بمحاول تخفيف العبئ على القطاع الخاص فى ظل الظروف الحالية .

 

 

وقال السيسى : لما قولنا هنخصص 100 مليار جنيه للتعامل مع إجراءات فيروس كورونا وتداعياتها المختلفة طلعوا شككوا فى الاجراءات ، مضيفاً : والله عمرى ما قولت حاجة ومكنتش صادق فيها وحريص على تنفيذ وعودى معاكم يا مصريين وعلى مدار الست سنين الماضية وربنا ساعدنى على التنفيذ .. وهنفذ الوعود بيكم ."

وأضاف الرئيس أن إنتاج القمح فى مصر هنبدأ الحصاد له خلال الفترة الحالية ويوجود حوالى ما بين  8 الى 9 مليون طن نصفه للدولة .. والأرز نفس الكلام متوفر ومفيش مشكلة .

وتابع السيسى : يا مصريين متخافوش من حاجة ومحدش يهز ثقتكم .. ويخليكم تتحركوا وتضروا نفسكم .. إحنا واخدين بالنا كويس .. لو الأمر محتاج تعقادات أغلى وأكبر هنعمل لاى سلعة انتوا محتاجين لها  وهيتم توزيع 3 ملايين كرتونة من القوات المسلحة بتكلفة مالية منخفضة .. واحنا بنستعد لرمضان ومطالب الناس .

وقدم الرئيس الشكر للقطاع الخاص والمساهمات التى تقدم بها والدعم خلال الفترة الحالية لمواجهة فيروس كورونا ، مضيفاً : دى بلدنا وكلنا مع بعض واللى يقدر على حاجة تعكس وطنيته ومحبته لربنا والعمل ونحافظ على العمالة الموجودة وتاخذ راتب ولا يتم تسريحها .. لدينا بيانات للعاملين فى قطاع السياحة وعناصر أخرى ويتم تدقيقه ولن نترك انسان بدون مساعدة .

وأكد السيسي، على أهمية التنسيق مع مصانع القطاع الخاص لتعقيم وتطهير أماكن العمل للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، مضيفا: "هنعمل ترتيبات وإجراءات بالتنسيق مع أصحاب المصانع حتى نضمن السلام والأمان وعمليات التعقيم والتطهير والفحص عشان يبقى الموضوع يحقق الهدف منه دون خسائر".

وحذر الرئيس السيسى من البناء المخالف الذى يقوم به بعض المواطنين فى المحافظات ومنها القاهرة ، وتابع : "بمر مرور خفيف فى أوقات مش متوقعة وبشكل هادى، فوجئت بناس بتبنى وبقول الكلام ده للمحافظات ومحافظة القاهرة وهدى مثال واضح مصرف الطوارئ كان عبارة عن منطقة مخلفات وناس عايشة بشكل لا يليق عملنا إسكان ليهم وسكناهم فيها وعملنا محور عشان يخلى الناس تطلع على الدائرى بسهولة وفجاة القى الناس بتبنى بشكل فين التخطيط والرخص للكلام ده".

 وأضاف الرئيس: "ده كلام خطير اوعوا حد يتصور أن الدولة مشغولة فى المواجهة مع فيروس كورونا دى احنا بنحل مسائل من سنين فى التعدى على الاراضى ومش هنقبل كده ..محدش هيتصور أن البناء المخالف هنسيبه"..بعض الشوارع لا تستوعب عربيات الناس .هو حد يتصور حجم العمل اللى اتعمل فى شرق القاهرة وشلنا خطوط المترو وخلينا شوارع وفجاة بقت كلها جراج ..ولقيت أن فيه نقاش اركن عربيتى فين هو الشارع معمول علشان الناس تمشى فيه ولا نركن عربيات فيه؟.

وطالب السيسى من المحافظين ومديرى الأمن بالتعاون وعدم السماح بأى مخالفات خاصة بالبناء أو التعدى على أراضى واملاك الدولة .

وأعلن الرئيس السيسى القرارات التى تم اتخاذها خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي وعدد من الوزراء ، أكد السيسى، أنه تم الاتفاق على سداد 30% من مستحقات المصدرين لدى صندوق دعم الصادرات بما لا يقل عن 5 ملايين جنيه لكل مصدر، وذلك قبل نهاية العام المالى الجارى.
وقال الرئيس ، أنه تم توفير قرض مساند للطيران المدنى بفترة سماح تمتد لعامين، على أن تتحمل وزارة المالية الأعباء، مشددا على أهمية التنسيق مع مصانع القطاع الخاص لتعقيم وتطهير أماكن العمل للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، مضيفا: "هنعمل ترتيبات وإجراءات بالتنسيق مع أصحاب المصانع حتى نضمن السلام والأمان وعمليات التعقيم والتطهير والفحص عشان يبقى الموضوع يحقق الهدف منه دون خسائر".
وأكد الرئيس ، أنه تم تأجيل سداد الضريبة العقارية على المصانع والمنشات السياحية 3 أشهر، وذلك ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا.
وأضاف السيسى ، إنه تم اتخاذ قرار ببناء 250 ألف وحدة إسكان اجتماعى و100 ألف وحدة للمناطق الخطرة، وذلك ضمن قرارات مواجهة تداعيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه تم تخصيص منحة مقدرها 500 جنيه لمدة 3 أشهر للعمالة غير المنتظمة فى إطار قرارات مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا.
وأكد الرئيس ، أنه سوف يتم التنسيق مع البرلمان لسرعة إصدار قانون المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر. 

وأكد السيسي، أن الدولة المصرية دولة قوية وقادرة، مضيفاً" بطمن المصريين نحن مستعدون لكل السيناريوهات" فى أزمة فيروس كورونا.

 وأشار الرئيس إلي أن ما نراه يوكد مجدداً ثقة المصريين في قواتهم المسلحة وأنها شريكة في مواجهة كل أزمة، مشدداً علي أن كل الموارد الموجودة جاهزة ومستعدة لتقديم كل الدعم في مواجهة الأزمة الموجودة.

 وفى نهاية كلمته توجه الرئيس للقوات المسلحة بالشكر والتقدير نتيجة المجهودات الضخمة التي تقدمها في كافة القطاعات،، مضيفاً : الحقيقة اللى انا بشوفه فى الاستعراض ده يؤكد دايما ثقة المصريين في قوة جيشها على انه يكون شريك مساهم في أى ازمة ..أمر يدعو الى التقدير والفخر".

وأضاف الرئيس ، يوجد 6 مستشفيات جاهزة للافتتاح تابعة للقوات المسلحة وكل مستشفى بها 200 سرير، فى إطار مواجهة فيروس كورونا. ، مضيفا: "أتوجه للقوات المسلحة بالشكر والتقدير والحقيقة اللى انا بشوفه يؤكد دايما ثقة المصريين في قوة جيش مصر ، الذى يؤكد انه يكون شريك مساهم في اى ازمة .. وهذا امر يدعو الى التقدير والفخر".

وأضاف الرئيس السيسي، "إحنا بنتكلم على عناصر يكون لها تاثير كبير في مواجهة هذه الازمة وعلشان كده لما بوجهلكم الشكر على جهد وأداء ان احتجاناه هيتم حشده وعاوز أقول للمصريين من خلالاكم: فيه انساق للدولة المصرية يتعامل مع الازمة كل الموارد جاهزة لتقديم الدعم والمساعدة والمشاركة المطلوبة في مواجهة الازمة لكن اطار الاقتصار في القوى..حبينا نقدم ده لانفسنا والشعب المصرى انم الدولة المصرية قوية وقادرة بعزيمة رجالها واستعداداهم لتقديم التضحيات دايما طمانة المصريين".

وتابع السيسى : نستطيع بفضل الله وتعاونا جميعاً أن نتعامل مع أى تحدى داخل مصر ، ولما بنقدم يد العون لدول صديقة .. الهدف منها التضامن معها .

وأكد الرئيس أن تقديم يد العون من مصر للدول رسالة  تضامن من الدولة المصرية وشعبها لأنه ذلك دعم رمزى خاصة للدول التى تعانى من أزمة كبيرة بسبب فيروس كورونا. 

وطالب السيسى، من المصريين باتباع التعليمات حتى نستطيع السيطرة على انتشار فيروس كورونا، قائلآ: "عاوزين نحتفل بأن مصر ليس بها اصابات أو فيات بسبب كورونا"، مؤكدا أن هذا الأمر سهل بشرط الالتزام.  

وحرص الرئيس على الدعاء والأمانى الطيبة لرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بعد إصابته بفيروس كورونا قائلا: "نتمنى الأمان والسلام لكل الناس" .

 
 
 

 


ترشيحاتنا