«إياتا» يطلق تقرير سلامة شركات الطيران لعام 2019

 ألكساندر دو جونياك
ألكساندر دو جونياك

 

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" عن صدور نتائج تقريره السنوي للسلامة لعام 2019 والذي أظهرت نتائجه تحسناً في مستويات السلامة لشركات الطيران بالمقارنة مع العام 2018.

وأشار التقرير إلى تحسن جميع المؤشرات بالمقارنة مع العام 2018.

وبهذا الصدد، قال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: "إن صحة وسلامة الركاب وأطقم الطيران تعد أولوية قصوى لدى قطاع النقل الجوي، ويؤكد التقرير أنه على الرغم من القطاع يواجه في الوقت الحالي أزمة غير مسبوقة له، إلى أننا ملتزمون في جعل القطاع أكثر سلامة".

وأضاف دو جونياك: "تشير نتائج التقرير إلى أنه من الممكن لأي مسافر السفر يومياً ولمدة 535 عاما قبل أن يتعرض إلى حادث مميت، ونحن نعلم أن حادث واحد مميت يعد خسارة كبيرة بالنسبة لنا وينجم عنه مأساة كبيرة، كما نستأثر منها دروس كثيرة لجعل القطاع أكثر أماناً".


كما أظهرت جميع المؤشرات لعام 2019 لمعدل حوادث شركات الطيران المسجلة في قائمة "إياتا" لتدقيق السلامة التشغيلية تحسنناً بواقع الضعف بالمقارنة مع الطائرات غير المسجلة (0.92 مقابل 1.63)، كما سجل العام 2019 تحسنناً أكثر من مرتين ونصف بالمقارنة مع معدل فترة خمس سنوات السابقة (1.03 مقابل 2.71)، حيث يتعين على جميع أعضاء الاتحاد الالتزام بضوابط IOSA، وأن هنالك 439 شركة طيران مسجلة من بينها 139 غير أعضاء في الاتحاد الدولي للنقل الجوي.

معايير خطر الحوادث

تقيس هذه المعايير تعرض المسافرين أو أطقم الطيران إلى حوادث مميتة بدون أي ناجين، حيث لا يتم احتساب خطر الوفاة بحسب حجم الطائرة أو عدد الوفيات، بل حسب عدد الوفيات بالنسبة لجميع ركاب الطائرة، وأن هذه المعايير تحسب لكل مليون رحلة. حيث تشير نتائج العام 2019 إلى أنه يمكن لأي مسافر السفر 535 سنة بشكل يومي حتى يتعرض لحادث مميت. وبشكل وسطي، يتعين على المسافر السفر بشكل يومي لأكثر من 29,586 سنة حتى يتعرض لحادث مميت بنسبة 100%.


ترشيحاتنا