بعد «كورونا».. مشكلة جديدة تواجه بريطانيا

القمامة في كل مكان.. مشكلة جديد في بريطانيا بسبب كورونا
القمامة في كل مكان.. مشكلة جديد في بريطانيا بسبب كورونا

 

في الوقت الذي تحاول فيه بريطانيا السيطرة على عدد الإصابات المتزايدة يوميًا بفيروس كورونا المستجد، ظهر نوع جديد من المشكلات التي على ما يبدو خرجت عن السيطرة تمامًا، وهي تراكم النفايات بشكل غير معهود وتكدسها على جوانب الطريق والحدائق العامة بنسبة وصلت لـ 300%، وفقا للديلي ميل البريطانية.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن هذه الأزمة ظهرت بسبب ما يسمى بـ"السلوك الأناني لبعض المواطنين" والذين فضلوا إلقاء القمامة على جوانب الطريق بدلا من التخلص منها بطريقة صحيحة مثل إلقائها في الأماكن المخصصة لذلك أو من خلال مصانع إعادة التدوير.

وأضافت الصحيفة أن السبب الرئيسي لتفاقم المشكلة وتضخمها هو إغلاق عدد كبير من الأماكن المتعارف عليها للتخلص من القمامة في انحاء المملكة المتحدة الأمر الذي أدى لظهور تلك المشاهد الغير معهودة من قبل.

ونقلت الصحيفة تصريحات عدد من المسئولين الذين أوضحوا أن المواطنين عندما يجدوا الأماكن التي اعتادوا على التخلص من القمامة فيها فإنهم ببساطة يتركونها على جانب الطريق بدون التفكير في أي بدائل أو حلول أخرى أو حتى البحث عن أماكن أخرى يمكنهم التخلص من القمامة فيها بشكل قانوني.

ونقلت الصحيفة تصريحات داون جايمسون، مدير فريق المجتمعات الأكثر أمانًا بالمجلس المحلي البريطاني، والتي أنتقد خلالها سلوك البريطانيين، مؤكدًا أنهم مسئولون عما يحدث في الشارع.

وأضاف: "وسط كل ما يحدث والمسئوليات التي تقع على الحكومة لتطبيق الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا لا يوجد عذر واضح للبريطانيين لانتشار هذه المشاهد في بلادنا، عليهم البحث بشكل أكبر والتخلص من القمامة بشكل قانوني، وعليهم تحمل المسئولية بشكل أكبر."

وأكد أن القانون البريطاني لم يتغير ومازال كما هو حتى في ظل الظروف التي نمر بها، وفي حال ضبط أي شخص يتخلص من القمامة في الشوارع العامة، فسيتم تغريمه مبلغ مالي كبير.

كان رئيس الحكومة البريطاني بوريس جونسون قد وصف يوم الأربعاء 1 ابريل بأنه "يوم حزين في المملكة المتحدة" خلال فيديو قصير نشره على حسابه بموقع تويتر.

وقال جونسون، اليوم هو يوم حزين في بريطانيا بعد تسجيل 563 حالة بفيروس كورونا في يوم واحد.

وأضاف: "لكن أؤكد لكم أنه لا يوجد لدي شك في أنه حال التزامنا بالبرنامج والإجراءات التي أعلنا عنها مسبقًا لمواجهة فيروس كورونا، فإن هذه الأرقام ستنخفض كثيرًا وسنتغل ب على المرض خلال الأشهر القادمة."

 

 

 


ترشيحاتنا