"يوم حزين في بريطانيا".. رئيس الحكومة يوجه رسالة للمواطنين من العزل‎

بوريس جونسون
بوريس جونسون

 

وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم بأنه "يوم حزين في بريطانيا" بعد أن سجلت البلاد في يوم واحد 563 إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال جونسون في فيديو نشره عبر حسابه بموقع تويتر، "أريد أن أشارككم الجهود التي تبذلها الحكومة للسيطرة على الفيروس داخل البلاد وخارجها، ولكن دعوني أن أؤكد عليكم أنه لا يوجد لدي شك في أنه حال التزامنا بالبرنامج والإجراءات التي أعلنا عنها مسبقًا لمواجهة فيروس كورونا، فإن هذه الأرقام ستنخفض كثيرًا وسنتغلب على المرض خلال الأشهر القادمة."

وأوضح جونسون أنه من أجل حماية العاملين في المهن الطبية في بريطانيا فإن الحكومة قامت بإرسال 397 مليون قطعة من أدوات الحماية الشخصية لاستخدامها من قبل الأطباء والممرضين والمتطوعين في كافة أنحاء البلاد.

كما أشار رئيس الحكومة إلى أنهم يقومون بتكثيف إجراء الاختبارات لفيروس كورونا، مؤكدًا أن هذه هى الطريقة التي ستتغلب بها البلد على الفيروس، فمن حق المواطنين أن يعرفوا إذا كانوا حاملين للفيروس أم أنهم تعافوا منه وتمكن جسدهم من تطوير أجسام مضادة له أو أنه لا توجد أي دلالات على وجوده في أجسامهم على الإطلاق.

وأضاف جونسون أنه ممتن لكل التكنولوجيا الحديثة التي جعلته قادرًا على ممارسة مهام عمله من المكتب الذي يعزل فيه نفسه بعد أن تم تشخصية مصابًا بالمرض.

وتابع قائلا إنه لا يوجد لديه شك بأن بريطانيا ستتغلب على المرض وستعبر هذه الأزمة.

وفي فيديو سابق، نشره جونسون الجمعة 27 مارس، أعلن إصابته بفيروس كورونا التاجي.

وقال جونسون في الفيديو: "تطورت أعراض فيروس كورونا وظهرت لديّ بشكل واضح خلال الأيام السابقة والمتمثلة في السعال وارتفاع درجة الحرارة، ولذلك نصحني الأطباء بالخضوع لتحليل الفيروس التاجي المستجد، والذي ظهرت نتيجته إيجابية."

وتابع: "لذلك أنا أعزل نفسي حاليًا في المنزل وأواصل عملي من هناك، وهذا هو التصرف الصحيح في هذه الحالة، أود أن أشكر الجميع وعلى رأسهم هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا، الشرطة والمدرسين والمتطوعين وكل من يشارك في العمل الجماعي لمواجهة هذا الوباء، وكل من يهتم بالصالح العام من أجل بلادنا."


ترشيحاتنا