تركيا.. «عاشر» بلدان العالم وباءً بفيروس كورونا‎

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

سجلت تركيا، يوم الثلاثاء 31 مارس، ألفين و704 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة في بلاد الأناضول إلى 13 ألفًا و531 حالة إصابة بالفيروس التاجي، وسط تصاعدٍ خطيرٍ لمرض "كوفيد-19" في البلاد، عقب ظهوره لأول مرة في التاسع من شهر مارس المنقضي.


وإلى جانب حالات الإصابة، أجهز فيروس كورونا، يوم الثلاثاء، على حياة 46 مريضًا في تركيا، ليرتفع عدد الوفيات في البلاد إلى 214 حالة وفاة.

العاشر عالميًا

وعلى ضوء هذه المستجدات، أصبح تركيا ضمن قائمة أكثر عشرة بلدان في العالم تعاني من تفشي وباء كورونا، بعد أن صارت في الترتيب العاشر، متجاوزةً كلًا من بلجيكا وهولندا.

وتأتي تركيا خلف كلٍ من الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا والصين وألمانيا وفرنسا وإيران وبريطانيا وسويسرا على الترتيب.

وإلى حد الآن، تعافى 243 مريضًا فقط من المرض الفيروسي المستجد، في حين لا يزال هناك أكثر من 13 ألف مريض يلازمون مستشفيات العزل، ويصارعون الفيروس التاجي، أملًا في هزمه والشفاء من مرض "كوفيد-19".

ومن بين المصابين بالفيروس في تركيا، 301 شخص في حالة حرجة.

إجراءات احترازية

وفي محاولةٍ لكبح جماح الفيروس التاجي، قررت السلطات التركية، مطلع هذا الأسبوع، وقف حركة جميع القطارات بين المدن وتقليل عدد رحلات الطيران الداخلية، كإجراءاتٍ احترازية لمنع انتشار الوباء في البلاد بصورةٍ أكبر.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد دعا، يوم الجمعة الماضي، الأتراك إلى البقاء في منازلهم، وعدم الخروج منها إلا للضرورة.

 

 

 

 


ترشيحاتنا