أمريكا وفرنسا تتخطيان الصين في عدد وفيات كورونا‎

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

واصلت الولايات المتحدة وفرنسا تكبد الخسائر تلو الأخرى فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا المستجد في كل منها، والذي جاس الديار في البلدين مثلما اجتاح إيطاليا وإسبانيا وألمانيا، ومن قبلهم الصين، وغيرهم من بلدان العالم المختلفة.

 

وسجلت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء 31 مارس رقما جديدا فيما يتعلق بضحايا الفيروس التاجي، والذي شهد استمرار بلاد العم السم في كسر أرقامها في عدد الإصابات بالفيروس التاجي.

 

وأضيف 21 ألفا و371 حالة إصابة جديدة إلى عداد الإصابات في البلاد، ليرتفع عدد الإصابات في الولايات المتحدة إلى 185 ألفا و159 حالة إصابة في ربوع أمريكا.

 

وسجلت الولايات المتحدة 632 حالة وفاة جديدة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 3 آلاف و773 حالة وفاة متجاوزة بذلك الصين، مهد مرض "كوفيد-19" في العالم، التي سجلت إلى حد الآن 3 آلاف و305 حالات وفاة، منها خمس حالات فقط اليوم الثلاثاء، بعد أن تغلبت بشكل شبه كامل على الفيروس التاجي.

 

وأصبحت بذلك الولايات المتحدة ثالث بلدان العالم التي تتخطى الصين في تعداد الموتى،فيما يتعلق بضحايا كورونا، بعد كل من إيطاليا وإسبانيا تواليا.

 

فرنسا تلحق بأمريكا

ولم تكن الولايات المتحدة وحدها، التي تجاوزت الصين في عدد الوفيات اليوم، فسرعان ما لحقت بها فرنسا، التي أعلنت اليوم عن 499 حالة وفاة جديدة بالبلاد بسبب فيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 3 آلاف و523 حالة وفاة، متجاوزة هي الأخرى الصين.

 

وفي الأثناء، سجلت فرنسا 7 آلاف و578 حالة إصابة جديدة، ليرتفع عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 52 ألفا و128 حالة إصابة في المركز السادس عالميا خلف ألمانيا وأمام إيران.


ترشيحاتنا