بعد تفشي الفيروس.. إسرائيل تستدعي 1000 جندي لمكافحة كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

على الرغم من خضوع رئيس هيئة الأركان، وقائد الجبهة الداخلية، الإسرائيليين ومسؤولين آخرين للحجر الصحي، استدعت السلطات ألف جندي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأفادت صحيفة معاريف العبرية، بأنه انضم حوالي ألف جندي من الجيش الإسرائيلي للجهود المدنية هذا الصباح بهدف مساعدة كبار السن في مواجهة فيروس كورونا المعرضين للخطر. 
وفي السياق نفسه، وقبل قليل، ذكرت صحيفة "ذا ماركر" العبرية، أن الجنرال تامير يدعي، قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية، قد دخل الحجر الصحي وكذلك رئيس هيئة الأركان، الجنرال أفيف كوخافي، بعد لقائهما بضابط أصيب بالفيروس.
ونوهت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني إلى أن هناك ضابطا آخر بالقيادة التابعة للجبهة الداخلية دخل الحجر الصحي للسبب نفسه، ويرجح أنه قائد وحدة الاتصال.
وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس الاثنين، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19" إلى 4347 حالة، مؤكدة تسجيل 100 إصابة جديد خلال الـ24 الساعة الماضية.
وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 787 ألف مصاب، بينهم أكثر من 37 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 165 ألف شخص.
وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر الأول الماضي، التي كانت تحتل المركز الأول عالميا بأكثر من 81 ألف إصابة، حتى تجاوزتها الولايات المتحدة الأمريكية، التي أصبح عدد المصابين فيها أكثر من 164 ألف مصاب وأكثر من 3100 حالة وفاة، تليها إيطاليا، في المرتبة الثانية بأكثر من 101 ألف إصابة، وأكثر من 11500 حالة وفاة، وفقا لإحصائيات اليوم الثلاثاء.
 


ترشيحاتنا