تأجيل إكسبو 2020 دبي لعام بسبب «كورونا»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

أصدر القائمون على  إكسبو 2020 دبي بيانا أكدوا فيه أنه لا نزال نواجه تحديا عالميا لا سابق له على مدى الأسابيع الماضية، بذلنا جهدا كبيرا، سواء على المستوى الداخلي أو بالتشاور مع الجهات المعنية الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى المستوى الدولي، وذلك بغرض مراجعة التأثيرات المستمرة لفيروس كورونا (كوفيد-19) على خططنا واستعداداتنا لاستضافة إكسبو 2020 دبي.

وأضاف البيان: هذه أوقات استثنائية ونحن نتوقع أننا، مع كل الشركاء وأصحاب المصلحة، سنواجه العديد من التحديات على مدى الأشهر القادمة لا نزال على التزامنا بتنظيم إكسبو دولي يجسد بصدق الغرض الذي تأسس من أجله، والمتمثل في أن يكون محفلا دوليا شاملا لمعالجة التحديات المشتركة والسعي إلى إيجاد حلول لتلك التحديات بروح التعاون الدولي والتضامن لكن من الواضح أن هذا ليس بالتوقيت الملائم لإقامة الحدث.

وأكد البيان ؛ بينما ما زال كل من لهم صلة بإكسبو 2020 دبي على التزامهم، فإن الكثير من الدول تضررت بشدة بسبب فيروس كورونا، وعبرت بالتالي عن الحاجة لتأجيل انطلاق إكسبو 2020 دبي لعام واحد، من أجل مساعدتها على التغلب على هذا التحدي.

وأكد القائمون على إكسبو؛ أنه بروح التضامن والوحدة، فقد دعمنا مقترح طلب دراسة مسألة التأجيل لعام واحد خلال اجتماع لجنة التسيير سنتّبع إجراءات المكتب الدولي للمعارض في سبيل اتخاذ القرار بتأجيل إكسبو 2020 وسيعمل المكتب الدولي للمعارض مع الدول الأعضاء وإكسبو 2020 دبي للاتفاق على تعديل تاريخ الانعقاد.

وأكدوا أن قرار التأجيل هو من صلاحيات الجمعية العامة للمكتب الدولي للمعارض ضمن المادة 28 من اتفاقية المكتب الدولي للمعارض تنص على أن تغيير المواعيد يتطلب موافقة ثلثي الدول الأعضاء.

وأوضح القائمون على إكسبو في بيانهم ؛لقد سعينا دائمًا لاستضافة إكسبو دولي يعرض أفضل صور التعاون والابتكار من جميع أنحاء العالم. ونحن نعتقد أن البشرية تحتاج الآن، وأكثر من أي وقت مضى، إلى الاجتماع لنتذكر ما يوحدنا هذا هو الطموح المشترك لجميع المشاركين في إكسبو 2020 دبي. هذا تأجيل وليس إلغاءً، ونحن ملتزمون بأداء دورنا في الحفاظ على صحة الجميع وسلامتهم.

واختتم البيان، برسالة ابقوا في بيوتكم وحافظوا على صحتكم سنوافيكم بآخر المستجدات فور توفرها.


ترشيحاتنا