شومان: نتمنى أن نتحول من الحظر المفروض إلى التنظيم المرغوب

 الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف السابق
الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف السابق

 

قال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف السابق، إنه يضيق كثير من الناس صدرًا من قرارات حظر التجول بكافة أشكاله وصوره.
وأضاف «شومان»، خلال تصريحات له، أنه «يُلتمس لهم العذر، حيث درجة ثقافتنا أن ليلنا كنهارنا، مع أن خالقنا أرد الليل لباسا والنهار معاشا».

واستكمل وكيل الأزهر السابق، أنه: «لو أننا كنا على هدي شرعنا لما احتاج الأمر إلى قرارات أصلا، لكن الثقافة المتوارثة جعلت معايش الناس ترتبط بليلهم كنهارهم، بل منهم من يرتبط أكل عيشه بليله دون نهاره الذي ينامه ليتقوى به على سهر ليله».

وأضاف: «ولعل مانحن فيه والذي أتمنى أن يقف عند هذا الحد ولا تقتضي الظروف تطبيق الحظر الكامل ليلا ونهارا، يجعلنا نعيد حساباتنا ونغير نمط حياتنا لنجعل الليل سكنا والنهار للسعي والكسب».

وأردف: «والعجيب في الأمر أنني كنت مرة في بلد بوذي وليس مسلما وهو تايلند، فرأيتهم يطبقون نظاما أشبه بالحظر الذي نضيق به من دون قرارات فالثامنة ليلا الشوارع شبه خالية، ومن الصباح الباكر ينطلقون كخلايا نحل، ومرة في قلب أوربا في فيينا تحركنا إلى المطار أعتقد العاشرة ليلا، فرأيت كأننا نسير وحدنا في شوارعها بينما سيارات الناس تحت بيوتهم والشوارع خالية»، متسائلا: «فهل نتحول من الحظر المفروض إلى التنظيم المرغوب؟».
وكان رئيس مجلس الوزراء، قرر أنه اعتباراً من الأربعاء الموافق 25 مارس 2020، يُحظر على المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، الانتقال أو التحرك على جميع الطرق من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً؛ درءاً لأية تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، مع السماح بالحركة الضرورية المرتبطة بالاحتياجات الطارئة التي يُقدرها مأمورو الضبط القضائي، كما قرّر الدكتور مصطفى مدبولي توقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، ويُستثنى من هذا القرار السيارات التي تنقل المواد والسلع الغذائية والخضراوات بكافة أنواعها. 

كما قرر رئيس الوزراء إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية، بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات، والمراكز التجارية " المولات التجارية"، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور، وذلك خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومي الجمعة والسبت، فيكون الغلق على مدار الأربع والعشرين ساعة، ولا يسري ذلك على المخابز، ومحال البقالة، والصيدليات، والسوبر ماركت المتواجدة خارج المراكز التجارية.

وتضمنت حزمة القرارات التي أصدرها رئيس الوزراء إغلاق جميع المقاهي والكافيتريات، والكافيهات، والكازينوهات، والملاهي، والنوادي الليلية، والحانات، وما يماثلها من المحال والمنشآت، والمحال التي تقدم التسلية أو الترفيه، كما تُغلق أمام الجمهور جميع المطاعم، وما يماثلها من المحال والمنشآت التي تقدم المأكولات، ووحدات الطعام المتنقلة، على أن يقتصر العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل حتى الساعة السابعة مساءً.    

وفي الوقت نفسه، قرّر رئيس مجلس الوزراء تعليق تقديم جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل: خدمات الشهر العقاري، والسجل المدني، وتراخيص المرور، وتصاريح العمل، والجوازات، ولا يسري ذلك على الخدمات التي تقدمها مكاتب الصحة، وكذا خدمات صرف الرواتب والمعاشات من مكاتب البريد.

وأكد رئيس الوزراء على امتداد سريان المستخرجات الرسمية الصادرة عن الجهات المُشار إليها، التي تنتهي صلاحيتها في اليوم السابق على تاريخ العمل بهذا القرار، أو خلال فترة سريانه طوال مدة العمل به، وذلك دون أية أعباء مالية على المواطنين، كما شملت القرارات إغلاق جميع الأندية الرياضية والشعبية، ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية بكافة أنحاء الجمهورية.


ترشيحاتنا