4 رسائل من «الوطنية المصرية لليونسكو» لمواجهة «كورونا» ومحاربة الشائعات

الوطنية المصرية لليونسكو
الوطنية المصرية لليونسكو

 

أطلقت اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو- ايسيسكو)، بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم بالقاهرة ومنظمة الصحة العالمية ومركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة،  برئاسه د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي ورئيس منظمه اليونسكو 4 رسائل هامة لمواجهة فيروس «كورونا» (19-COVID) والشائعات المنتشرة حوله.

وتحتوي الرسالة الأولى على ضرورة مواجهة الوباء العالمي لمرض (كوفيد – 19)، وضرورة إتباع طرق الوقاية الموصى بها، بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة مواجهة تفشي المعلومات الخاطئة وعدم نشرها في المجتمع.

وحثت الرسالة الثانية، على عدم نشر الفزع في المجتمع، محذرةً من الرسائل الصوتية مجهولة المصدر، التي تتسبب في إثارة الخوف والقلق داخل الناس.

وذكرت الرسالة الثالثة، أن الإشاعات تشكل خطورة وعبء على إمكانيات الدولة في إدارة الأزمات، وطالبت بضرورة التحقق دائما من مصادر المعلومات ونشر المعلومات بحكمة ودقة.

وطالبت الرسالة الرابعة، بوقف التمييز والعنصرية خاصة أن فيروس «كورونا» المستجد (19-COVID) لا يفرق بين جنس أو عِرق، وانتشر في العديد من دول العالم، وأصاب آلاف من البشر، بجانب تسببه في العديد من الوفيات.

 


ترشيحاتنا