6 قرارات عاجلة من «الأوقاف» بشأن مخالفة إغلاق المساجد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 


انتهت غرفة عمليات وزارة الأوقاف، الجمعة ٢٧ مارس، من متابعة تنفيذ توجيهات الوزارة بشأن عدم إقامة الجمع والجماعات بالمساجد وغيرها في ظل الظروف الراهنة.

وأوضحت الغرفة في بيان لها الجمعة، أنها أنهت عملها بتقرير للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الذي اتخاذ 6 قرارات عاجلة جاءت على النحو الآتي:

1- إنهاء خدمة "عبدالمولى حسن متولي نخلة"، إمام وخطيب بإدارة أوقاف بئر العبد، بشمال سيناء، لصعوده منبر زاوية الرحمة الكائنة بشارع رضوان التابعة لإدارة أوقاف عين شمس بالقاهرة وإلقاء خطبة الجمعة، بالمخالفة للتعليمات وعدم مراعاة الظروف الراهنة.


2- إنهاء خدمة "عبدالله محمد أحمد إبراهيم البسيوني"، إمام وخطيب بمديرية أوقاف دمياط، ألقى خطبة الجمعة في أرض زراعية تتبع ناحية كفر الجنينة، بمركز نبروه – بمحافظة الدقهلية.


3- إنهاء خدمة "حسن السيد أحمد الطهراوي" المفتش بإدارة أوقاف شرق الزقازيق، بمديرية أوقاف الشرقية، لقيامه بأداء خطبة الجمعة وإمامة المصلين بالطريق العام بقرية المسلمية مركز الزقازيق وقت صلاة الظهر، تاركًا عمله المكلف به.


4- إلغاء تصريح الخطابة بالمكافأة للدكتور "أحمد عبدالرحمن محمد كساب" مدرس العقيدة بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بالقاهرة، لإقامته خطبة الجمعة بأحد شوارع مدينة قليوب بمحافظة القليوبية، ومخاطبة كل من رئيس جامعة الأزهر وعميد كلية أصول الدين بالقاهرة لاتخاذ ما يرونه مناسبًا بشأن قيام المذكور بجمع الناس في الشارع، وإلقاء خطبة الجمعة وإمامتهم في الصلاة، ضاربًا بكل تعليمات تعليق الجمع والجماعات ورأي الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء المصرية عرض الحائط، وقد تحرر بذلك المحضر رقم (989) إداري قليوب بتاريخ اليوم الجمعة.


5- إلغاء تصريح الخطابة بالمكافأة لـ"محمود محمد غريب" مدرس بالمعاهد الأزهرية بمحافظة بني سويف لقيامه بأداء خطبة الجمعة بمنزل أحد الأهالي بكوم أبو راضي - مركز الواسطى.


6 - إلغاء تصريح الخطابة لـ"صبري عبدالمجيد عبده عبدالرحمن" لإلقاء خطبة الجمعة بمسجد دار السلام - خلف الاستاد - بمدينة ناصر - التابع لإدارة أوقاف الكرور، بالمخالفة للتعليمات وعدم مراعاة الظروف الراهنة.


وأكدت الوزارة أن الاستجابة لتعليمات جميع مؤسسات الدولة واجب شرعي ووطني وإنساني، وأنه لا مكان بالوزارة لأصحاب الانتماءات أو المغيبين عن الواقع، بالإضافة إلى أنها جادة في إنهاء خدمة كل من يخالف تعليماتها بشأن غلق المساجد لمدة أسبوعين غلقًا كاملًا، حيث إن الإمام يجب أن يكون قدوة حسنة.
 


ترشيحاتنا