فيديو| للمساجد نشاط آخر بالمرج.. خلية أزمة  تطلقها كفر الشرفا لمواجهة كورونا

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

خمسة أيام مرت على قرار وزارة الأوقاف بغلق جميع المساجد والزوايا على مستوى الجمهورية  لكن في المرج وتحديدا منطقة كفر الشرفا لم تغلق بل صارت تؤدي مهمة أخرى لمساندة المواطنين والدولة في الإجراءات الجريئة والقاسية لمكافحة جائحة كورونا.

مع القرارات التدريجية التي اتخذتها الدولة ضمن إجراءات احترازية لمكافحة انتشار الفيروس القاتل، حفاظا على سلامة المواطنين ظهرت فئات من الشعب قد أصابها الضرر من تلك الإجراءات، فحاولت أجهزة الدولة مد يد المساعدة لكل من أصابهم الضرر، خاصة العمالة غير المنتظمة.

بعيدا عن القرارات الرسمية من رحم الأزمة خرجت مبادرات اجتماعية أطلقها الكبار وتولى تطبيقا الشباب.. هذا ما حدث في منطقة كفر الشرفا التابعة لحي المرج بالقاهرة.

 أحد أكبر مساجد منطقة كفر الشرفا هو مسجد عمر بن الخطاب تحول لخلية أزمة يديرها الشباب، مجموعة تجمع السلع الغذائية المختلفة والضرورية، وآخرون يبحثون عن من يريد تقديم المساعدة العينية، ومجموعة ثالثة تبحث بين البيوت عن متضررين فضلوا الصمت ولم تذكر أسماءهم قوائم الجمعيات الخيرية الأهلية.

المبادرة أطلقها الشيخ طلعت عرفة المسؤول عن مجمع عمر بن الخطاب الخيري، تحت شعار "هيا نساعد أهالينا" ، لتجد قبولا واسعا من شباب المنطقة الذين قدموا يد المساعدة بالجهد والمال، لإنقاذ أي أسرة تضرر عائلها من الأزمة التي تواجهها الدولة لمكافحة فيروس كورونا.


الشباب استطاعوا تجميع مئات الشنط من المواد الغذائية الطازجة من الخضروات والحبوب والاحتياجات الأساسية للمحتاجين، وتجميع التبرعات العينية من القادرين وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين وغير القادرين من الذين تأثرت دخولهم اليومية من قرارات مكافحة فيروس كورونا.

واستخدم الشباب صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن المبادرة، ودعوة أي أسرة أو شخص غير قادر على شراء احتياجاته اليومية من الطعام والغذاء إلى التواصل معهم لتلبية احتياجاتهم ومساعدتهم حتى تنتهي أزمة وباء كورونا.

ويقول سالم سليم، أحد أهالي منطقة «بفضل الله تعالى تم تعبئه الشنط الخضار وتوزيعها على غير القادرين ويتم تعبئة شنط الحبوب، وأننا دعونا أبناء المنطقة إلى إبلاغنا عن أي حالة لمساعدتها حتى لا يقتصر الأمر على من هم مسجلين داخل الجمعيات الخيرية، وهناك الكثير ممن ضاق بهم الحال في هذه الأيام ولا يعلم ظروفهم إلا الله فمن يريد المساعده أرجو منه أن يبلغ أي شخص في مجموعة الشباب».

وأكد الدكتور محمد سعفان، وزير القوى العاملة، إن القيادة السياسية مهتمة دائمًا بالعمالة وخاصة العمالة غير المنتظمة، وهناك توجيه رئاسي بدعم العمالة غير المنتظمة خلال فترة مواجهة فيروس كورونا، مضيفا  أنه تم فتح موقع إلكتروني للوزارة لتسجيل بيانات العمالة غير المنتظمة، ويتم تدقيق هذه البيانات والتواصل معهم لبحث سبل رعايتهم بالتنسيق مع مجلس الوزراء والجهات المعنية.

وأوضح «سعفان» أن خطوات تسجيل العمالة غير المنتظمة، تتمثل في الدخول عبر موقع وزارة القوى العاملة www. manpower.gov، واختيار تسجيل العمالة الغير منتظمة، ثم الضغط على زر التسجيل، ثم تسجيل بياناته الشخصية، متمثلة في الاسم والرقم القومي والهاتف الشخصي ثم الضغط على زر إرسال.

وأكد الوزير أن الأولوية في صرف المنحة الاستثنائية 500 جنيه لمن ليس لديه أي مورد آخر للدعم، مؤكدًا أن مستفيدي برنامج تكافل وكرامة ليس لهم أولوية في الحصول على المنحة.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا