أنور الكموني بطل التنس يروي قصة كفاحه للوصول إلى العالمية.. فيديو 

 أنور الكموني لاعب التنس
أنور الكموني لاعب التنس

قال أنور الكموني لاعب التنس وقاهر مرض السرطان، إن أحد أصدقائه أبلغه بمعلومة خاطئة أنه يمكن أن يلعب التنس في سن الـ 21 عاما.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج «فنجان القهوة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، وبدأ يخوض التجربة والتدريب بشكل مكثف في لعبة التنس.

وتابع أنور الكموني أن الجميع استغرب كونه يخوض تدريبات مكثفة للعبة التنس، مؤكدًا أنه سيكون لاعب محترف في ذلك الوقت أمر مستحيل بعد وصوله إلى سن الـ 21 عاما، وكان يخوض تدريبات لمدة 9 ساعات في اليوم حتى استطاع في النهاية في مقابلة أحد المدربين الكبار في لعبة التنس واستغرب في كونه استطاع أن يصل إلى مثل هذه الكفاءة في التدريبات.

وكشف لاعب التنس خلال لقائه مع قناة صدى البلد أنه شعر بآلام مبرحة في ظهره وكانت البداية في اكتشاف إصابته بمرض السرطان، وأبلغه الأطباء باختيار لعبة أخرى غير التنس وذلك في الوقت الذي احترف فيه اللعبة في إسبانيا، ولكنه رفض الهزيمة ودخل التصنيف العالمي للعبة.

وخلال وجوده في مقدونيا شعر بعدم قدرته على اللعب وسقط في الملعب وعاد إلى مصر، وقام بإجراء تحليل صورة دم كاملة واكتشف عدم وجود صفائح دموية داخل جسمه ولا توجد مناعة ودخل غرفة عزل في المستشفى واستمر في ذلك الأمر لمدة 21 يوميا.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا