بعد نيويورك.. ترامب يعلن "لويزيانا" منطقة كوارث

دونالد ترامب
دونالد ترامب

نظرًا لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ولاية لويزيانا الأمريكية، قرر الرئيس دونالد ترامب إعلان حالة الطوارئ، معلنا أن ما يحدث بالولاية "كارثة كبرى".
ووفقا للبيانات التي أعلنتها السلطات المحلية، فقد ارتفع عدد الإصابات في الولاية بشكل سريع للغاية خلال الأيام الأخيرة، ولقي حتى الآن 34 شخصا مصرعهم، بينما ما يزال عدد الإصابات يرتفع في الولاية بشكل صادم.
ووصلت عدد الإصابات بفيروس بكوفيد-19 في الولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن حوالي 64,563 حالة، وتوفي حوالي 908 آخرين، بينما أعلنت الحكومة شفاء 393 مصاب.
وسبقت ولاية لويزيانا، ولاية نيويورك، حيث أعلنها الرئيس الأمريكي، السبت 21 مارس، منطقة كوارث طبيعية بسبب فيروس كورونا. وقال الرئيس الأمريكي إن بلاده اتفقت مع المكسيك وكندا على إغلاق الحدود بينهما لمنع تفشي المرض.
وتابع في مؤتمر صحفي أن بلاده ستتخذ عدد من الإجراءات الاستثنائية وغير المسبوقة مع الكونجرس من أجل مواجهة تداعيات فيروس كورونا.
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا