مطران المنيا للاقباط الكاثوليك: نري في كل أزمة فرصة لنعبر عن إنسانيتنا وإيماننا

مطران المنيا للاقباط الكاثوليك
مطران المنيا للاقباط الكاثوليك

وجه نيافة الأنبا بطرس فهيم مطران إيبارشية المنيا  للأقباط الكاثوليك رسالة تشجيع لشعب الإيبارشية ولكل شحص في كل مكان لمواجهة فيروس «كورونا».

وجاءت رسالة مطران المنيا " الرب يحفظنا جميعا، ويحفظ بيوتنا، وبلادنا وبلاد العالم كله من كل شر، ويعبر بالعالم هذه المحنة.

وقالت بيانه " ويساعدنا أن نقرأ هذه الأزمة، على ضوء العقل والمنطق الإنساني السليم، وعلى ضوء الإيمان ، لنجد فيها فرصة، ودعوة من الله، لنحيا حياة أكثر إنسانية، وأكثر أمانة لمعايير الحياة الحقيقية السليمة، وأكثر احتراماً بعضنا لبعض وللطبيعة ".

وأضاف " ونقرأ فيها علامات الأزمنة، لنصنع توبة، ومحبة، وتضامنا، مع بعضنا بعضا، وخصوصا مع الناس الأكثر احتياجا ، لنقدم شهادة حقيقية عن إنسانيتنا الجديدة في المسيح، وعما يدعونا الله أن نعيشه من حياة أفضل، جاء ليهبها لنا في ابنه يسوع المسيح.

وشدد قائلا " لنلتزم بمعايير الصحة والسلامة بحسب تعليمات المتخصصين، من أجل خيرنا وخير الآخرين، ومن أجل السلامة العامة ، ونكتشف ونحيا ما يعلمنا إيماننا من مبادئ سيادة الله على الكون والتاريخ، وأن الرجاء يأتي أساساً في المحنة .

واختتم رسالته قائلا " فنرى في كل محنة منحة، وفي كل أزمة فرصة لنعبر عن إنسانيتنا وعن إيماننا ، فلنعش بهذا الرجاء، ولنكن إيجابيين، وننشر الأمل، ونبتعد عن كل خوف ورعب؛ فالخوف والرعب يهبط من عزائمنا وعزائم الآخرين، مما يشوش رؤيتنا، ويكسر قدرتنا على المقاومة والتفاعل الإيجابي، الذي نحتاجه في هذه الأيام.

 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا