حكايات| الثريد والهريس والمسكوف..  مائدة «ألف ليلة وليلة» في الإمارات

الثريد والهريس والمسكوف..  مائدة «ألف ليلة وليلة» في الإمارات
الثريد والهريس والمسكوف..  مائدة «ألف ليلة وليلة» في الإمارات

على خريطة المائدة العربية تستقر الأعين على موقع اتخذ من أحد الأطراف الساحلية للإمارات بقعة مميزة، هنا ما لذ وطاب واشتهته «البطون» من أكلات بين الشرقي والغربي.. هنا «الشارقة» لؤلؤة الأطباق الطائرة.

 

بطابعها العربي المعاصر الذي يجمع بين أساليب الطهي المغربية والتونسية والإيرانية والمصرية، باتت إمارة الشارقة واحدة من أشهر أماكن العالم استيعابا للمائدة اللبنانية، وإن طغت أكلات اللحوم والأسماك والمخبوزات المميزة.

                                                                                                                        





لحم الإبل.. المطبخ الإماراتي

 

في ظل موقعه بمنطقة الخليج، بات لحم الإبل من الأطباق الأساسية على المائدة الإماراتية؛ حيث يتم تناوله بشكل رئيسي  في المناسبات الخاصة، كما يتوفر بشكل رئيسي على قائمة بعض المطاعم.

 

لكن أطباق لحم الإبل بالكاري والكباب وشرائح اللحم تحظى بشريحة إقبال واسعة من رواد المطاعم على اختلاف جنسياتهم لفوائده الصحية المتعددة، ولعل أبرزها إمداد الجسم بالبروتين، وفيتامين د، والحديد، والأملاح المعدنية، والكثير من المعادن والفيتامينات المتنوعة.

 

 

ليس هذا فحسب بل إنه يساعد في علاج بعض أمراض القلب، ويحد من الإصابة بالنوبات والسكتات القلبية الخطيرة، وتصلب الشرايين، وأثبتت الدراسات أهمية لحم الإبل في علاج أمراض السرطان لأنه يتكون من كمية كبيرة الأحماض الدهنية الصحية، والتي تفيد الجسم بشكل فعال كبير.

 

التمور.. المطبخ الإماراتي

 

بجانب القهوة العربية تلعب التمور عنصرًا أساسيًا على مائدة الضيافة الإماراتية منذ مئات السنين، إذ تضم أكثر من 250 صنفاً  من التمور، إلا أن تسمية بعضها لا يزال مجهولة، وإن أرجع بعضها للون الثمرة «الأشهل، دقلة بيض، حمراية، دغمة، خضراوي».

 

واللافت للنظر أن بعض التمور قد تتشابه بشيء معروف أو مشهور فيأخذ الصنف اسم ذلك التشبيه، ومنها «اللولو» من اللؤلؤ، وأصابع العروس، وعين بقر.

 

إلا أن بعض أنواع التمور سميت باسم المناطق التي تنموا فيها «شهلة الحسا، جش السعودية، جش مكران، جش الجبل، خاطرية»، فيما يسمى عدد من أصنافها بأسماء مكتشفيها كما هو الحال في تمور «جش جعفر، جش حمد، جش محمد خلف، إبراهيمي عويدي».

 

الهريس وثريد اللحم.. سيدا المائدة 

 

الهريس أو الهريسة بمثابة سيد المائدة في الإمارات، وهو طبق عربي آسيوي وهندي من القمح المغلي المجروش أو المطحون المخلوط باللحم؛ حيث يبدو متماسكاً غليظًا.



 

والهريس وجبة من مطبخ الشرق الأوسط وهي منتشرة بشكل أكبر في الخليج العربي بشكل عام، ويحضر عادة في شهر رمضان والأعياد والمناسبات السعيدة كالزواج وعيدي الفطر والأضحى لكونه من الوجبات الدسمة التي تُشعر بالشبع لما تحويه من ألياف وبروتينات، وهو مايجعله الطبق الرئيسي في فترة السحور.

 

ويتكون طبق ثريد اللحلم من لحم الضأن المحضر مع  الخضار والمطبوخ في مرق الطماطم الممزوج بالتوابل العربية. 


 

وثريد اللحم واحد من أهم الأكلات الشعبية، إذ ينتشر في المطبخ الخليجي، وامتد بشكلٍ واسع في عدد من الدول العربية، كسوريا، والمغرب، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان التي تعود عليه بالكثير من الفوائد؛ كالفيتامينات، والبروتينات.

 

المندي.. المطبخ اليمني 


من حضرموت وشبوة شرق اليمنوعسير وجازان بالسعودية، طار طبق المندي اليمني إلى الإمارات حتى سجل انتشارًا واسعًا بها، ويبقى المندي الحضرموتي الأشهر هناك.


 

غير أن زحف طبق المندي لم يتوقف عند البوابة الإماراتية إذ طرق أبواب الأردن ومصر وسوريا وفلسطين وباقي دول الخليج مسجلا انتشارًا كبيرًا بصنفيه اللحم والدجاج.

 

أما عن تسميته بـ«المندي» فتعود إلى طريقة إعداده؛ حيث ينضجاللحم ويندى الدهن عليه بالحراراة، ولا يحلو مذاقه دون تقديمع مع الأرز البسمتي المميز بلونه البرتقالي الفاتح مع إضافة التوابل الخاصة والبهارات والحساء.

 

المسكوف العراقي 

 

سمك المسكوف أو المسكوف العراقي واحد من الأطباق الوطنية الرئيسية بالعراق، وهو سمك مشوي على الطريقة أهل هذا البلد, وهو أشبه بالسمك السنجاري من حيث الشكل.


 

ويستخدم السمك النهري البني أو الشبوط الطازج في إعداد المسكوف، ويشق السمك من جهة الظهر بطول السمكة حتى رأسها، ويتم تعليق السمكة بعد إزالة أحشائها بواسطة أوتاد تغرس فيها، وتوضع على موقد من الجمر وتترك على اللهب حتى تنضج.

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا