كورونا يهدد أكبر ملتقى سياحي بالعالم.. ألمانيا تتجه لتأجيل «بورصة برلين»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

لازال العالم يعيش في حالة من الفزع مع كل إعلان جديد عن حالة مصابة بفيروس كورونا الجديد، والذي حصد العديد من الأرواح، وتسبب في تأجل عدد كبير من الأحداث العالمية الهامة.

 بورصة برلين الدولية للسياحة «ITB» الملتقى السياحي الأكبر في العالم هو الآخر ربما يكون المحطة التالية التي يتم إلغائها خوفا من كورونا، حيث تعقد الحكومة الألمانية اجتماعا سيحسم أمر الملتقى بالإقامة أو التأجيل إلا أن الخيار الأرجح هو تأجل الحدث الذي كان من المقرر انطلاقة في 4 مارس المقبل.

وتواجه الحكومة الألمانية ضغوطا شديدة من جانب المسئولين الرسميين، الذين يطالبون بتأجيل الملتقى السياحي الذي يجمع كبار رجال السياحة من مختلف دول العالم، وذلك على الرغم من تأكيد وزير الصحة الألماني على أنهم سيتخذون كافة التدابير من أجل تأمين المشاركين.

وكانت مصر تشارك في بورصة برلين الدولية للسياحة هذا العام بوفد كبير يضم وزير السياحة الآثار د.خالد العناني، ووزير الطيران محمد منار عنبه، ومحافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفى، إلى جانب العديد من كبار رجال السياحة في البلاد.

وتأتي المشاركة المصرية في التجمع السياحي الأكبر في العالم من أجل تنشيط حركة السياحة، خاصة وأن ألمانيا تعد واحدة من أكبر الدول المُصدرة للسياحة إلى مصر.

وبورصة برلين للسياحة واحد من أكبر التجمعات العالمية والمقرر انطلاقه في 4 مارس ويستمر حتى 8 من نفس الشهر، ويشارك به 180 دولة، بينما يبلغ عدد العارضين فيه 10 آلاف عارض، وأكثر من 113 ألف مشارك ويشهد 350 فاعليى مختلفة وندوة وورشة عمل، ويبلغ عدد المتحدثين 400 محاضر ويشارك به 5 آلاف إعلامي و500 مدون.


ترشيحاتنا