«داعب الغول على المحطة».. تفاصيل زيارات الرئيس الأسبق مبارك لقنا

الرئيس الأسبق حسني مبارك
الرئيس الأسبق حسني مبارك

زار الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، محافظة قنا، 3 مرات، طيلة الثلاثين سنة التي قضاها أثناء توليه حكم مصر، تفقد خلالها مصنع الألومنيوم، وحضر مؤتمرًا بنجع حمادي، كما تفقد مشروعات تنموية  في 2008 في إطار تنفيذ برنامجه الانتخابي.

وتروي رحاب الغول، نجله البرلماني الراحل، عبدالرحيم الغول، أن الرئيس مبارك  زار نجع حمادي، عقب توليه الحكم وتحديدًا في 1985 ، وأعد له البرلماني الراحل عبدالرحيم الغول، مؤتمرًا له بمدرسة الصنايع، واصطف طلاب وطالبات المدارس للترحيب بوصول الرئيس مبارك إلى نجع حمادي.

 وتابعت: أصر الغول وقتها أن يخرج مبارك في عربة مكشوفة، رغم أن الأمن رفض، خاصة لأن المتهم الرئيسي في قتل الرئيس السادات من نجع حمادي، ولكن أصر الغول على خروج مبارك بعربة مكشوفة، وقدم الشكر لـ"الغول" على المؤتمر ولأهالي نجع حمادي على ما شاهده من حفاوة الترحاب وكرم الضيافة.

وأضافت: أن لـ "مبارك" موقف طريف ما زال عالقًا في الأذهان حتى الآن، مع البرلماني عبدالرحيم الغول، وهو أثناء زيارة الرئيس مبارك للأقصر، علم الغول أن الرئيس مبارك يستقل القطار، فذهب بوفد لاستقباله على محطة نجع حمادي، وظل الغول يجري موازيًا للقطار، وداعبه مبارك وقتها قائلًا "أنت بتعرف تجري يا غول حاسب لتوقع".

ويقول المهندس ياسر الجالس، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بمصنع الألومنيوم، زار مجمع الألومنيوم في 1992، تفقد خلالها المجمع والتقى بالمسئولين والعمال وقتها.

وفي 13 يناير 2008، تفقد الرئيس الأسبق، محمد حسنى مبارك، المشروعات التنموية بالمحافظة، في إطار تنفيذ برنامجه الانتخابي آنذاك، والذي وعد فيه الناخبين بالاهتمام بالصعيد، ومنحه الأولوية في التنمية.

وخلال زيارته، التي استغرقت 3 ساعات فقط، افتتح مبارك مشروع قناطر نجع حمادي، ومحطتها الكهربائية، والتي بلغت تكلفتها وقتها 1.4‏ مليار جنيه، بالإضافة إلى محطة مياه الشرب الجديدة بالمدينة، بتكلفة إجمالية بلغت 120 مليون جنيه.

هذا وأعلن اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، عن تنكيس أعلام المؤسسات الحكومية بالمحافظة لنصف ارتفاع الصاري حدادا على وفاة رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسنى مبارك وذلك اعتبارا من اليوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020 وحتى غروب شمس يوم الجمعة الموافق 28 فبراير 2020.

وتوفي، صباح أمس الثلاثاء 25 فبراير، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد تعرضه لوعكة صحية ودخل على أثرها العناية المركزة.

ويعد محمد حسنى مبارك، الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، تولى السلطة في 14 أكتوبر 1981 خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، وظل في الحكم حتى 11 فبراير 2011، وقد ولد مبارك في 4 مايو 1928، وتوفى عن عمر يناهز 92 عامًا.

 

 

 


 

ترشيحاتنا