«الزراعة» تنصح المزارعون بإتباع توصياتها لمواجهة الآثار السلبية للطقس

«الزراعة» تنصح المزارعون بإتباع توصياتها لمواجهة الآثار السلبية للطقس
«الزراعة» تنصح المزارعون بإتباع توصياتها لمواجهة الآثار السلبية للطقس

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، عن توصيات هامة يجب على كافة المزارعين إتباعها، الفترة الحالية نظرا لموجة التقلبات الجوية الحادة التي تشهدها البلاد حاليا، وانخفاض درجات الحرارة والهطول الكثيف للأمطار.

 ووفقا لنشرة التوصيات الخاصة بقطاع الإرشاد الزراعي، فقد أدى استمرار هطول الأمطار  الغزيرة على بعض المناطق الزراعية لدرجة تشبع التربة تماما بالمياه حول منطقة الجذور، مما ممثل مشكلة للزراعات القائمة خاصة المحاصيل الحساسة لزيادة الرطوبة الأرضية مثل:  البطاطس، الفراولة، الفاصوليا، البسلة، الفول، البصل، الثوم، الخرشوف، والخضر  تحت الأنفاق وحتى أشجار الفاكهة التي دخلت في بداية موسم النمو.

وجاءت أهم التوصيات الواجب تنفيذها، بمجرد انتهاء موجة التقلبات مباشرة، بأن يتم الرش خلال الفترة التي تتراوح ما بين  يومين إلى ثلاثة أيام بمجرد جفاف التربة، بعالي الفسفور (الماب) بمعدل 1.5-2 كجم للفدان + 1 كجم فولفيك اسيد + 15-20 سيتوكينين 4% / للفدان، كما تكرر بعد خمسة أو سبعة  أيام وذلك  للمحاصيل في النصف الأول من الموسم أو لجميع أشجار الفاكهة.

وأكدت التوصيات أهمية تقريب الرية التالية، بحيث تكون رية خفيفة ويتم إضافة حامض الفسفوريك بمعدل من ٣الى ٤  لتر للفدان تنقيط ومن ٨ إلى ١٠ لتر للري بالغمر، فضلا عن أهمية الرش بالمبيدات الفطرية الوقائية أو العلاجية ضد الفطريات، والتي تحتوي على المواد الفعالة، اكسي كلورو النحاس - ميتالكسيل - مفينوكسام - ازوكسي ستروبين - فوستيل الومنيوم، كما  تكرر بعد 5-7 أيام.

وفيما يتعلق بالزراعات التي تجاوزت نصف عمرها يتم رش كالسيوم مخلبي ويفضل أن يكون على أحماض كربوكسيلية وأن يكون مصدر الكالسيوم أوكسيد كالسيوم وليس نترات كالسيوم، بالإضافة إلى دفعه سلفات بوتاسيوم بمعدل 5 كيلو للتنقيط و ١٠ كيلو للغمر للفدان حقنًا لمحاصيل: البطاطس، الثوم والبصل المبكر.

ولفتت التوصيات إلى أهمية تكثيف عمليات الفحص المستمر للزراعات، حيث من المتوقع أن تكون هذه الظروف  مناسبة لتشكيل الأجيال الأولي من حشرات المن والتربس والعنكبوت الأحمر،  مشيرة إلى أنه عند وجود إصابة يتم استخدام المبيدات المناسبة والموصى بها.

ومن جهته أكد الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، أن القطاع يتابع  حالة الزراعات أول بأول بالتنسيق مع مديريات الزراعة بالمحافظات المختلفة وإدارات الإرشاد التابعة لها ، وإعطاء التوصيات الفنية المناسبة بالتنسيق مع المعاهد والمعامل البحثية المختصة، بحيث يتم تعميمها ونشرها في كافة المحافظات وذلك لتجنب وقوع أية خسائر للمزارعين، نتيجة تأثر زراعاتهم بالتقلبات الجوية المختلفة.

وأوضح رئيس قطاع الإرشاد، أن ذلك يعد دورا أصيلا للقطاع، في دعم المزارعين من خلال التوصيات المناسبة، ونشر الممارسات الجيدة لهم، في سبيل حمايتهم وزيادة إنتاجية محاصيلهم الزراعية، بما يعود عليهم بزيادة دخولهم.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا