الطبلاوي وحشاد ينعيان مبارك: يحسب له عدم هروبه ليحافظ على مصر

الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك
الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك

قال محمدالساعاتي المتحدث الرسمي لنقابة القراء، إن الحزن خيم على جميع أعضاء مجلس إدارة النقابة وفي مقدمتهم الشيخ محمد محمود الطبلاوي «نقيب القراء»، بعد إعلان خبر وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

ونعى الطبلاوي الرئيس الأسبق، قائلا: «أتقدم بإسمي وبإسم جميع أعضاء مجلس الإدارة بخالص التعزية لشعب مصر العظيم وللرئيس المفدي عبد الفتاح السيسي ولأسرة الفقيد الراحل والقوات المسلحة سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع الرحمات».

من جانبه قال الشيخ محمدحشاد، نائب نقيب القراء شيخ عموم المقارئ المصرية: « يحسب للرئيس الأسبق أنه تخلي عن الحكم في ظرف دقيق من عمر مصر، ولم يهرب خارج البلاد ليحافظ على مصرنا الحبيبة».

وقال الشيخ محمود الخشت الأمين العام للنقابة: «يتوجه مجلس النقابة بجزيل الشكر والتحية للرئيس عبد الفتاح السيسي وللدولة المصرية على حرصها على تكريم رجل خدم وطنه لأكثر من نصف قرن من الزمان».

ومن جانبه قال الشيخ صديق المنشاوي: «إن الرئيس الأسبق مبارك يعد جزءا من تاريخ مصر لذا حرصت الدولة على تاريخه كأحد أبناء القوات المسلحة البواسل وصاحب الطلعة الجوية الأولى في نصر أكتوبر العظيم».

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا