مباحثات لإنهاء أزمة الحجاج الفردي.. ومقترحات لربطها ببوابة العمرة

أحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا للحج والعمرة
أحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا للحج والعمرة

أكد أحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا للحج والعمرة على وجود مباحثات مع المسؤولين والجهات المختصة لإنهاء الأزمات المتكررة بسبب حجاج الفرادى سنويا، مشيرا إلى وفد الحج السياحي يتدخل سنويا لحلها لعدم تشويه صورة مصر في الخارج على الرغم أن الحج السياحي غير مسؤول عنهم نهائيا.

وأوضح أن هناك طلبات بربط الحج ببوابة العمرة، خاصة وأن الحجاج الفرادى لا يستطيعون تأدية الفريضة إلا من خلال برامج يتم طرحها من خلال الشركات السياحية، وبالتالي نستطيع محاسبة الشركات المقصرة في أداء عملهم سوف نصدر تنظيما وضوابط جديدة تجعل مسئولية الشركات عن سفرهم واقعية وعملية وليست صورية.

وأشار إلى أن اللجنة العليا للحج والعمرة تعقد اجتماعات مكثفة للانتهاء من ضوابط الحج وأن هناك تشابه كبير مع ضوابط العام الماضي والاختلافات ستكون خفيفة أهمها أسعار البرامج التي تنظمها الشركات السياحية لضيوف بيت الله الحرام. 

وقال أن هناك ثوابت في ضوابط الحج لا يجوز الاقتراب منها، أهمها معاينة سكن الحجاج المصريين، إلا انه سيكون هناك إجراءات وشروط أكثر صرامة في سكن الحجاج بمكة والمدينة والمشاعر المقدسة لراحة المواطنين المصريين لأداء الشعائر الدينية بالشكل المطلوب.

وأضاف أن وجود زيادة في أسعار الحج هذا العام متمثلة في فرض رسوم التأمين الطبي بالسعودية والمقررة 189 ريال بالإضافة إلى رسوم تكرار الفريضة والمحددة 300 ريال سعودي بالإضافة إلى التضخم الطبيعي في أسعار الخدمات والتي تصل إلى 5%، وهناك مفوضات مع مؤسسة الحج السعودية لتثبيت الأسعار.
 

 


 

ترشيحاتنا