بحضور 5 آلاف سائح| محافظ أسوان يشهد تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس

تعامدت الشمس
تعامدت الشمس

شهد محافظ أسوان اللواء أشرف عطية، صباح اليوم السبت 22 فبراير، في تمام الساعة 6,20 دقيقة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني في معبد أبو سمبل، وبحضور نحو 5 ألاف سائح أجنبي وزائر مصري.

وأكد اللواء أشرف عطية على أنه نظراً للحضور السياحي والجماهيري الكبير لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس بمعبد أبو سمبل، تم نقل هذا الحدث العالمي الفريد على شاشة عملاقة تم وضعها أمام المعبد لإتاحة مشاهدة لحظة التعامد لجميع الحضور، بعيداً عن التزاحم والتكدس، بالتزامن مع تقديم فقرات فنية للفرق المشاركة في الفعاليات بساحة المعبد.

ولفت المحافظ إلى أنه تم اتخاذ العديد من إجراءات التنظيم والتأمين لتحقيق السيولة في دخول وخروج المعبد، بالإضافة إلى تكثيف التواجد الأمني داخل صحن المعبد وقدس الأقداس وهو الذي لاقى ارتياحاً من الأفواج السياحية والزائرين المصريين .

ومن جانبه، أوضح مدير عام أثار أبو سمبل الأثري أسامة عبد اللطيف، أن ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني تعد ظاهرة فريدة من نوعها، حيث يبلغ عمرها 33 قرناً من الزمان والتي جسدت التقدم العلمي الذي توصل له القدماء المصريين، خاصة في علم الفلك والنحت والتخطيط والهندسة والتصوير.
 
وأضاف أن ظاهرة تعامد الشمس تتم مرتين خلال العام إحداهما يوم 22 أكتوبر احتفالاً ببدء موسم الحصاد، والأخرى يوم 22 فبراير احتفالاً بموسم الفيضان والزراعة، حيث تحدث الظاهرة بتعامد شعاع الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني وتماثيل الآلهة "أمون ورع حور" لتخترق الشمس صالات معبد رمسيس الثاني التي ترتفع بطول 60 متراً داخل قدس الأقداس.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا