«التضامن» تكشف حقيقة فيديو السيدة المسنة

السيدة المسنة
السيدة المسنة

أكد مصدر بوزارة التضامن الاجتماعي أن الوزارة قد وصلتها معلومات أوليه أن السيدة المسنه التي تم تداول فيديو لها علي موقع التواصل الاجتماعي وهي تتوسل لفتاه لتدخلها الحمام ليست في دار رعاية، وإنما أم في منزلها تعيش وحيدة بعد سفر أبناءها.

وتابع المصدر أن من صورت الفيديو الممرضة المقيمة معها ونشرته انتقاما من أولاد السيدة المسنه  لخلافات بينهم وجاري بحث إمكانية نقل السيدة لدار مسنين إذا صحت هذه المعلومات.

وكان قد تداول  فيديو علي موقع التواصل الاجتماعي لـ «مُسنة» تتوسل لفتاة من أجل الذهاب للحمام.. وقامت وزارة «التضامن» بالبحث لمعرفة حقيقة الواقعة.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا