حوار| رجاء الجداوي: تركت عروض الأزياء بسبب مرض خطير.. وهذا أول أجر لي

رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

عملت في جراج في بداية حياتي وكان أجري 7 جنيهات فقط

تعلمت من فاتن حمامة وسميحة أيوب الالتزام

دينا الشربيني تتمتع بموهبة وأري أنها فنانة مثقفة

"إشاعة حب" الأصعب في مسيرتي لهذا السبب

حالة من السعادة تعيشها النجمة رجاء الجداوي، بعد تكريمهما فى مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في دورته الرابعة مؤكدة أن  تكريمها جاء بعد مشوار طويل منذ عام  1959.

رجاء الجداوي تحدثت لـ"بوابة أخبار اليوم"، عن سعادتها البالغة بالتكريم وتطرقت في حوارها عن بداية عملها في المجال الفنيورفض الفنانة الراحلة تحية كاريوكا عملها الفني، كما أيضا تحدثت عن أول لقاء جمعها بالفنانة فاتن حمامة ودورها في حياتها. 

وإلى نص الحوار..
ماذا عن شعورك بعد تكريمك في مهرجان أسوان الدولي بدورته الرابعة؟
لم أتخيل الكم الهائل من الحب الذي وصل إلي من أهلي وأصدقائي سواء داخل الوسط  الفني أو خارجه ،وسعيدة بوجودي في أسوان وشعرت بالراحة بين أهلها الذين يتمتعون  بالطيبة والتعاون فلم أتخيل هذا الحب وشعرت في تلك اللحظة أن المجهود الذي بذلته طوال الفترة السابقة لم يضيع.
 
هل تأخر تكريمك خاصة بعد مشوا فني طويل ؟
إطلاقا، أعتقد من وجهة نظري أن هذا الوقت المناسب فأنا سعيدة بهذا التكريم خلال مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة حيث أنه أمر يدعو للفخر لتكريمي من مهرجان ببلدي، وعندما تلقت خبر الجائزة شعرت بنجاح كبير وتتويج لما قدمته في مسيرتي الفنية الطويلة.
 
وماذا عن شعورك عند الوقوف علي خشبة المسرح ؟
عندما صعدت علي المسرح لم أشعر بنفسي بل هناك شريط طويل مر أمامي منذ بداية عملي الفني والصعوبات والتحديات التي واجهتها فاستطيع أن أقول أنني بدأت من الصفر حيث جسدت أدوار صغيرة علي الرغم من " خالتي " الفنانة الراحلة تحية كاريوكا والتي كانت ترفض دخولي المجال الفني. 


وما الصعوبات التي واجهتيها في بداية عملك الفني ؟
أنا من مواليد محافظة الإسماعيلية ولي 5 أشقاء والدي ووالدته انفصلا وأنا في سن صغيرة، ولذلك انتقلت للعيش مع خالتي الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا وتغيرت حياتي 180 درجة فبعد أن كنت أعيش في أسرة متوسطة انتقلت للطبقة الارستقراطية وتعلمت في مدرسة داخلية لمدة طويلة.

هل الفنانة الراحلة تحية كاريوكا رفضت عملك في المجال الفني ؟
الفنانة تحية كاريوكا كانت ترفض دخولي مجال الفن حتى لا أمر بما حدث لها من شقاء، وكانت ترغب في أن تتعلم فقط، إلي أن حدثت صدفة غيرت حياتي بعد أن رشحني الأستاذ عبد العزيز جاد لدور شقيقة الفنانة أحمد رمزي لأنه رأي أنني أشبه الشخصية،  رغم أنها لم اكن وقتها أتحدث العربية بشكل جيد، وكنت أتحدث وقتها الفرنسية والإيطالية والانجليزية بشكل جيد.

وماذا عن أول عمل لكى ؟
عملت في جراج في بداية حياتي وكان أجري 7 جنيهات فقط، ووقتها لم أخجل ورغبت في العمل لتكون لي شخصية وكانت ظروف أمي المادية صعبة جدا بعد أن تم مصادرة أرضنا الزراعية بالإسماعيلية، وكل حياتي صدفة ولم أخطط لشيء بها،  ففي يوم ما كنت في حفلة بحديقة الأندلس وكنت وقتها نحيفة جدا لا أفرق شيء عن الرجل ويومها والدتي حلت ضفائري وسرت في الحديقة لأشاهدها وأثناء سيري ألبسوني وشاح ووجدت نفسي أشارك في مسابقة ملكة جمال القطن المصري وسبقها اختبار ثقافي.

ونجحت في الاختبار وانتخبت ملكة جمال هذا العام، وأخبروني أني سأسافر لفرنسا للمشاركة في مسابقة الجمال وحدثت مشكلة من إحدي المتسابقات بعد أن شككت والدتها في النتيجة ورحلت دون جائزة ولكن يومها كان يتواجد هنري بركات ورشحني للمشاركة في فيلم دعاء الكروان مع النجم أحمد مظهر والنجمة فاتن حمامة.
 
وماذا عن أول لقاء جمعك مع الراحلة فاتن حمامة ؟
في أول يوم تصوير، ذهبت للنجمة الكبيرة فاتن حمامة غرفة المكياج ودخلت دون استئذان وطالبتني بالخروج من الغرفة وطرق الباب وتعلمت في هذا العمل حب الالتزام وكيفية التعامل مع المحيطين بي ويومها قررت أن أفكر في كيفية فرض الاحترام علي الآخر من خلال تعاملي معهم.

 

وماذا تعلمتي من فاتن حمامة وسميحة أيوب ؟
 تعلمت من فاتن حمامة وسميحة أيوب، الالتزام والتمثيل وتعلمت من أشرف عبد الغفور اللغة العربية وعندما عملت في مسلسل العائلة مع الفنان محمود مرسي نسيت اللغة العربية ولكنه ساعدها وحفزها ووقف بجانبها طوال فترة التصوير لأنه كان يحبها كثيرا.


ما أقرب الأعمال السينمائية إليكي؟
 تعتبر مشاركتي في فيلم إشاعة حب الأصعب في مسيرتي لأنها كانت في بدايتي وكان يشارك به قمم فنية مثل يوسف وهبي وعمر الشريف وسعاد حسني، وكنت أخشي مواجهتهم ولكنهم ساعدوني كثيرا لتظهر بشكل جيد لأنهم نجوم رائعة تحب وتساعد الجميع.

 

لماذا تركتي عالم الأزياء ؟
صاحب بالين كذاب، ورغم أني كنت ملكة متوجة في عالم الأزياء إلا أنني قررت ترك كل ذلك من أجل التمثيل فأنا ظلمت نفسي وحصرتها في شخصية الفتاة الارستقراطية لاهتمامي وقتها بالأزياء ومسابقات الجمال أكثر ولذلك قررت التركيز في التمثيل فقط لأخرج من هذه الشخصية.
أيضا أصيبت بورم في الغدد أثناء عرض مسرحية الواد سيد الشغال مع الزعيم عادل إمام، ووزني زاد بشكل غير طبيعي واعتزلت عروض الأزياء وركزت في التمثيل،في هذه الفترة حققت نجاحات كثيرة وقمت بجولة في العالم بمسرحتي الزعيم والواد سيد الشغال، تعلمت من الزعيم أشياء كثيرة حيث علمني أصول المسرح واحترام الجمهور.

عملي المسرحي الطويل مع الزعيم والذي استمر أكثر من 10 سنوات عرض للمسرحية لم يأخذ من وقتي بل أعطاني خبرة طويلة في الوقوف علي خشية المسرح ، أيضا استطعت أن أقدم أعمال فنية بجانب عملي المسرحي. 

وماذا عن رأيك في المسرح تلك الفترة ؟
المسرح في هذه الفترة يشهد طفرة كبير سواء كان المسرح الحكومي أو الخاص فشاهدت أعمال مسرحية كثيرة مؤخرا أبرزهم " 3 أيام في الساحل " للنجم يحي الفخراني ، فهذا العمل متكامل بداية من القصة وفريق العمل والأداء أيضا تابعت مسرحية " الملك لير " للنجم يحي الفخراني وهي من الكلاسكيات التي أستطاعت أن تجذب عدد كبير من النجوم علي الرغم من أنها باللغة العربية الفصحي 


لماذا لا تسعي للبطولة المطلقة ؟
طوال مشواري الفني لا أسعي  الي البطولة المطلقة خاصة أن دورها في أي عمل فني يعتبر من أهم الأدوار ، وله تاثير كبير في الاحداث. 
أريد أن أوضح أمرا هاما أن في هذه الفترة معظم الاعمال الفنية تعتتمد علي البطلولة الجماعية ، أيضا الدور الثاني له أهمية كبيرة لا تفرق عن البطولة المطلقة.
 
هل تتحدثي في ترتيب الاسماء علي التتر ؟
لن أتحدث في ترتيب الأسماء علي التتر سواء في الافلام السينمائية أو الدراما لان الجمهور لا يهتم بهذه الأمور بل يهتم بالدور والقصة التي يناقشها العمل.
 
كيف تري المنافسة بين أبناء جيلك ؟
أري أن الجيل الذي أنتمي اليه يعتمد علي المنافسة الشريفة ولا أري أي غيرة بين النجوم بل أننا حريصين علي التواجد مع بعضنا البعض سواء في الافراح أو الاحزان. 
أما بالنسبة للجيل الجديد أحرص علي التواصل معهم وأيضا أشاركهك في أعمالهم الفنية فهم موهوبين وسعدت بالتعامل مع اكرم حسني فهو فنان موهوب وأستطاع أن يخلق حالة من البهجة والسعادة وأن يخلق قاهدة جماهيرية في وقت قصير.
 
أيضا الفنانة دينا الشربيني تتمتع بموهبة وأري أنها فنانة مثقفة وموهوبة وطيبة كذلك منة شلبي وشيري عادل ومني زكي وأحمد حلمي وكريم عبد العزيز. 

ماذا عن دورك في فيلم " حلم حياتي ؟
أواصل تصوير دوري في فيلم "حلم حياتي"، مع الفنان حسن الرداد وتأليف أمانى التونسى وإخراج عثمان أبو لبن، والذى انتهى من تصويرة هذا الأسبوع. 
وأجسد شخصية دكتورة تدعى "نور"، فيلم "حلم حياتى" تدور قصته فى إطار رومانسى كوميدي، ويلعب دور البطولة الفنان حسن الرداد، بينما يشاركه فى دور البطولة النسائية الثنائى عائشة بن أحمد وأمينة خليل، من تأليف أمانى التونسى وإخراج عثمان أبو لبن.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا