مصر تناقش التحديات التي تواجه الدول النامية

 السفير محمد إدريس- مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك
السفير محمد إدريس- مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك

التقى السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك، بالرئيس الجديد لمجموعة الـ77 السفير "رودوف مايكل" المندوب الدائم لجويانا، حيث تم استعراض عدد من القضايا على الساحة الدولية في مقدمتها التحديات التنموية التي تواجهها الدول النامية.

وأشار المندوب الدائم لجويانا، إلى أنه حرص على عقد هذا اللقاء مع بداية رئاستهم للمجموعة للتعرف عن قرب على الخبرة المصرية خلال رئاسة مجموعة الـ77 والاستفادة منها، بالنظر لما تتميز به الدبلوماسية المصرية من تميز وكفاءة مقدّرة دولياً، ونجاحها بجدارة في قيادة المجموعة خلال مرحلة صعبة بالأمم المتحدة، وحافلة بتحديات أساسية للدول النامية.

ومن جانبه أكد السفير محمد إدريس، أهمية الحفاظ على وحدة المجموعة والتضامن فيما بين أعضائها، مذكراً بأنها أكبر مجموعات الأمم المتحدة، حيث تضم حالياً 135 دولة، كما أنها حملت على عاتقها إيجاد الحلول لأزمات الدول النامية، ودافعت عن قضايا تلك الدول بقوة في مختلف المحافل الدولية استجابة منها لتطلعات شعوبها.

كما قدم عرضاً مفصلاً لرؤية مصر خلال رئاسة مجموعة الـ77 عام 2018، والتي أسهمت في نجاح مهمتها، حيث كان في مقدمة أولويات الرئاسة المصرية لمجموعة الـ 77 الاهتمام بتمكين الشباب وزيادة القدرات الإنتاجية، إضافة إلى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وأجندة تنمية أفريقيا بما في ذلك إصلاح المنظومة التنموية ومنظومة السلم والأمن، فضلاً عن عدد من القضايا التي باتت تُشّكل أهمية متزايدة بدوائر النقاش في الأمم المتحدة ووكالاتها، والخاصة بأثر التكنولوجيا على العمل والصحة والتعليم، وقادت مصر العمليات التفاوضية ذات الصلة بالأمم المتحدة.

جدير بالذكر أن مصر من الدول الرائدة في تأسيس المجموعة عام 1964، وقد شهدت المجموعة تغيرات عديدة على ضوء متغيرات ومستجدات النظام الدولي، سعت خلالها إلى الحفاظ على وحدة الدول النامية، كما أن الرئاسة المصرية عام 2018 للمجموعة كانت الثالثة من نوعها، إذ كانت الأولى عام 1972، والثانية عام 1984.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا