افتتاح «معرض بلجراد الدولي للسياحة» بمشاركة نائبة وزير السياحة والآثار

افتتاح معرض بلجراد الدولي للسياحة بمشاركة نائبة وزير السياحة والآثار
افتتاح معرض بلجراد الدولي للسياحة بمشاركة نائبة وزير السياحة والآثار

سلط حفل الافتتاح الرسمي لمعرض السياحة الدولي فى العاصمه الصربيه بلجراد تكريم مصر كدولة شريكه لصربيا لأول مرة مند بدايه عقده من 42 سنه، بحضور سفير مصر لدى صربيا "عمرو الجويلى" ومشاركة رفيعة المستوى من المسئولين الرسميين وكبار ممثلي قطاع السياحة والسفر، وبتغطية إعلامية واسعة في صربيا بالبث المباشر.

 

 

وقد استهل حفل الافتتاح بكلمة لنائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة الاستاده " غادة شلبي" وفيلمين تروجيين عن أهم المزارات السياحية في مصر.

وأشارت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة في كلمتيها الافتتاحيتين للمعرض وللجناح المصرى تنامي العلاقات بين مصر وصربيا خاصة في قطاع السياحة. وأشارت الي تنامي هدا التعاون في العامين المقبلين من خلال وضع الاستراتيجيات والسياسات الدوليه بكون مصر رئيس للجنه السياحه المستدامه في منظمه السياحه العالميه  وصربيا نائب رئيس .

 

وأبرزت النائبه حرص وزاره السياحه لحضور المعرض بشكل رسمي حيث يعد فرصة هامة لعرض المقاصد السياحية في مصر بشكل متنوع ومتجدد للشعب الصربي، خاصة خلال العام الجاري الذي سيشهد عدداً من الأحداث الرائدة التي تعزز الكنوز الثقافية في مصر باعتبارها وسيلة للتواصل مع العالم وأبرزها افتتاح المتحف المصري الكبير. وأكدت "غادة شلبى" أهمية الاستفادة من القرب الجغرافي بين البلدين، والطيران المباشر الذي يستغرق ثلاث ساعات فقط، مما يؤهل بلجراد لتصبح مركزًا لحركة المرور للمسافرين من غرب البلقان إلى مصر، ومنها إلى باقى أقاليمها الجغرافية.

 

 

ونوهت نائبة وزير السياحة بالأرقام المتنامية لأعداد السائحين إلى مصر كدليل على استقرار ونمو السياحة الوافدة مطالبة ببناء شراكات بين الجهات الحكومية وقطاع الأعمال والسياحة في البلدين، وأبرزت أن الدمج الأخير بين وزارتي السياحة والآثار يدل على التزام الحكومة تجاه تعزيز هذا القطاع المهم، كصناعة رئيسية تساهم بشكل كبير في اقتصاد البلاد.

 

 

وأبرز سفير مصر لدى صربيا "عمرو الجويلي في كلمته  الافتتاحية للجناح المصرى أن المشاركة كدولة شريك لأول مرة لمعرض السياحة تأتى في سياق تطور العلاقات بين البلدين خلال السنتين الماضيتين خاصة إعادة تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة وتشكيل مجلس الأعمال المشترك ومشاركة مصر كضيف شرف في عدة منتديات رئيسية منها معرض بلجراد الدولى للكتاب في أكتوبر الماضى. ونوه إلى أن السياحة تعتبر قناة فعالة لتعزيز العلاقات بين الشعوب على نحو ما تبرزه حملة هيئة تنشيطة السياحة المعنون "من الشعوب إلى الشعوب"، مشيراً في هذا الصدد إلى مبادرات التوأمة بين عدد من المدن في مصر وصربيا، كنموذج لذلك التواصل المباشر على مستوى المحليات.

 

 

من جانبه، عبر نائب رئيسة الوزراء وزير التجارة والسياحة والاتصالات الصربي "راسيم ليايتش"، في كلمته في افتتاح الجناح المصرى، عن الفخر لمشاركة مصر كدولة شريك للدورة الحالية للمعرض رحب بالوفد المصري، مشيداً بأن مصر ثالث وجهة سياحية مفضلة للسياح الصرب. وأعرب عن تطلعه لزيادة التدفقات السياحة المتبادلة بين الجانبين، خاصاً بالذكر دعوة السياح المصريين لزيارة صربيا.

 

 

ووصف عمدة مدينة بلجراد "زوران رادويتشيتش" في كلمتيه الافتتاحيتين للمعرض وللجناح المصرى زيارة مصر "مهد الحضارة" بأنها فرصة فريدة لاستكشاف التاريخ وزيارة روحانية للثقافة والحضارة الممتدة على مدى الاف السنوات، بما يجعل مصر مقصداً فريداً للسياحة الثقافية والأثرية.

 

وأشار بالعمل المتفاني لسفارة مصر في صربيا لتقريب العلاقات بين البلدين، والمشاركة الفعالية في المعارض المختلفة في صربيا وأخرها مشاركة مصر كدولة شريك في معرض بلجراد للكتاب، معتبراً أن مشاركة مصر كدولة شريك في المعرض هي تتويج للعلاقات الدبلوماسية الممتدة منذ 112 عاماً، معرباً عن أمله في تطوير التعاون بين مدينتي بلجراد والقاهرة، إذ أن بلجراد لديها العديد من عوامل الجذب للسياح المصريين مطالباً بتبادل الخبرات بين البلدين في العديد من المجالات بقطاع السياحة.

 

 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا