حبس صيدلي لاتهامه بحرق سيارتين بالمنوفية

حبس صيدلي لاتهامه بحرق سيارتين بالمنوفية
حبس صيدلي لاتهامه بحرق سيارتين بالمنوفية

قررت نيابة أشمون برئاسة المستشار هاني البحيري، حبس صيدلي أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتحريض على حرق سيارتين بقرية شنواي التابعة لدائرة المركز.

 

 وتعود وقائع الحادث لورود بلاغ للواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية من مأمور مركز أشمون، يفيد تلقي وحدة الدفاع المدني بلاغًا باشتعال النيران بسيارتين، ملاكي، بقرية شنواي، التابعة لدائرة المركز، في وقت متأخر من الليل، وعلى الفور تم الدفع بعدد من سيارات الدفاع المدني، لمحاولة السيطرة علي الحريق وعدم إمتداده للمنازل المجاورة. 

 

وبالانتقال والفحص تبين أن الحريق نشب داخل سيارة ملاكي، ماركة بيجو 504، ملك " خ. ع. ن " 52 عامًا، تاجر، واحتراق جميع محتوياتها، كما امتدت النيران إلى سيارة نجل عمه، ماركة هيونداي ملك مقدم طبيب بالقوات المسلحة.

 

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي لمعرفة ملابسات الحادث والتوصل إلي الجناة، وتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بعدد من المحلات التجارية بالقرية ومنطقة وقوع الحادث، وأسفرت التحريات عن قيام "أحمد.ص.ف" صيدلي بنفس القرية، بالتحريض على حرق السيارتين من خلال محاولة إغرائه لعدد من المسجلين خطر والخارجين على القانون، الذين سبق اتهامهم بوقائع مماثلة مقابل مبالغ مالية.

 

وبعد تقنين الاجراءات واستجواب المشتبه بهم، واعترافهم بأن المتهم عرض عليهم حرق السيارتين أكثر من مرة في وقت سابق مقابل مبالغ مالية وعندما رفضوا بحث عن أشخاص آخرين لتنفيذ المهمة، من أجل الكيد للطبيب مالك السيارة ماركة هيونداي وبن عمه التاجر والمقيمين بذات المنطقة.

 

وبعمل الأكمنة اللازمة، تمكنت مباحث أشمون بقيادة العميد أشرف عبدالهادي مدير فرع البحث الجنائي بأشمون من ضبط المتهم، كما تم العثور معه على كميات كبيرة من الحبوب المخدرة، وتحرر بذلك المحضر رقم 8462 جنح أشمون، وبالعرض على النيابة قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا