وزير خارجية كوبا يدين الحصار الاقتصادي الأمريكي

وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز
وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز

أدان وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز اليوم الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الأمريكي لكوبا وتساءل أَنَّى لهذه السياسة أن تُساعد الشعب الكوبي .

وفي تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع تويتر أدرج رودريجيز87 إجراء تفرضه واشنطن لخنق الاقتصاد الكوبي منذ ستة عقود وخاصة على مدار العامين الماضيين.

وسلط وزير الخارجية الكوبي الضوء بشكل خاص على تعليق زيارات السفن السياحية للجزيرة والقيود المفروضة على سفر الأمريكيين لكوبا بغرض السياحة والعراقيل المفروضة على زيارات أفراد الأسر الكوبية بين البلدين.

وكان رودريجيز رد في تعقيب على ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكوبا في خطاب حالة الاتحاد الأخير في الخامس من فبراير الماضي بقوله أنه إذا كان ترامب يرغب حقًا في دعم الشعب الكوبي فعليه أن يرفع هذا الحصار الاقتصادي عن كوبا واصفًا إياه بحصار الإبادة الجماعية، حسب وكالة أنباء برنسا لاتينا الكوبية.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا