هل يمكن إجراء تحاليل الكوليستيرول دون صيام؟.. استشاري قلب يجيب

مفاجأة| بناءًا على الأبحاث الطبية .. تحاليل الكوليستيرول تتم بدون صيام
مفاجأة| بناءًا على الأبحاث الطبية .. تحاليل الكوليستيرول تتم بدون صيام

أكد الدكتور حسام فوزي هاشم استشاري القلب أن تحليل «الكوليستيرول والدهون في الدم» من الممكن أن يتم بدون صيام، مشيرًا إلى أن المعمل في الغالب يرفض عمل التحليل إلا إذا كان المريض صائما لمدة 12 ساعة.  


وأضاف هاشم أن المريض السكر لم يستطع الصيام لمدة 12 ساعة، خاصة أن الأبحاث التي بدأت من 2009 حتى 2017 أظهرت أنه لا داعي لصيام المريض لعمل تحليل الدهون بالدم بما فيها الدهون الثلاثية، وذلك للأسباب التالية:


١. الفرق بين الكوليستيرول في الصيام والفطار لا يزيد عن ٨ مجم لكل ١٠٠ مل دم وهو فرق ليس له معني طبي.
٢. الفرق بين الدهون الثلاثية في القيام والفطار ٢٨ وهو كذلك فرق ليس له معني طبي أو علاجي.
٣. إذا كان الفرق ليس له معني طبي ولا يؤثر في خطة العلاج فلا يوجد مبرر لصيام المريض وتعذيبه.
٤. ومن وجهة النظر الطبية والمنطقية أن الإنسان يصوم في حياته ما لا يزيد عن ٨ ساعات وهي فترة النوم والعلاج يجب أن يكون بناءاً علي التحاليل في الحياة الطبيعية وليست فترة الصيام.
٥. الكثير من المعامل يلجأون إلى فترة الصيام  بحجة أن طرق التحليل مختلفة وهو غير منطقي حيث أن التحاليل والنسب هي نفسها المعترف بها في الخارج.
٦. قولا واحداً بناءاً علي التوصيات الصادرة من الجمعيات والمؤسسات العلمية العالمية الأوروبية والأمريكية والكندية والأسيوية والكندية والانجليزية ان تحليل الدهون بالدم لا يجب أن يتم عمله والمريض صائم. 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا