ما حكم ترك صلاة الجمعة بسبب النوم؟.. « البحوث الإسلامية » يجيب

صلاة الجمعة
صلاة الجمعة

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «أنا أعمل بالليل وأنام بالنهار فما حكم تارك صلاة الجمعة بسبب النوم؟».

وأفادت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر، أن صلاة الجمعة فرض عين على المسلم البالغ العاقل المقيم «غير المسافر»، لافتة إلى أن النوم ليس عذرًا في ترك هذه الفريضة.

وأوضحت أنه يجب على السائل الأخذ بالأسباب لأداء صلاة الجمعة، منوهة بأن النوم ليس عذرًا في ترك هذه الفريضة، وإنما فعلى السائل أن يأخذ بالأسباب، فيعزم على أداء الفريضة ويستعين بمنبه ويأمر أهله بأن يوقظوه.

واستشهدت بما قَالَ الْعِرَاقِيُّ: وَإِسْنَادُهُ جَيِّد، في نيل الأوطار (3/ 264)، أنه قالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ سَمِعَ النِّدَاءَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلَمْ يَأْتِهَا ثُمَّ سَمِعَ النِّدَاءَ وَلَمْ يَأْتِهَا ثَلَاثًا طُبِعَ عَلَى قَلْبِهِ فَجُعِلَ قَلْبَ مُنَافِقٍ».

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا