«البرلمان» يوجه التحية لرجال الشرطة بالجلسة العامة «وقوفا»

البرلمان
البرلمان


شهدت الجلسة العامة، برئاسة د.علي عبد العال، الأحد، التأكيد علي الدعم الكامل لرجال الشرطة في أداء مهمتهم، وتوجيه التحية للشهداء الذين ضحوا من أجل الوطن في الماضي ولايزال عطائهم مستمر بالحاضر.


جاء ذلك، بعد الموافقة النهائية على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 109 لسنة 1971 في شأن هيئة الشرطة، وذلك فيما يتعلق بمعاش الشهداء والمصابين وتسوية أوضاعهم وآليات صرف التعويض التقاعدي، حيث طالب  عبد العال بتوجيه التحية لرجال الشرطة وقوفا.


قال د.علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، إنه يطيب له بعد أن احتفل الشعب المصري أمس بذكرى شهداء رجال الشرطة البواسل في الخامــس والعشرين من ينايـر أن يتقـدم باسمــه واسم النواب للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، واللواء وزير الداخلية، ولهيئة الشرطة، بخالص التهنئة القلبية بهذه المناسبة الوطنية، ذكرى شهداء الواجب من رجال الشرطة الأبرار، مؤكدا علي أن هؤلاء الشهداء قدموا أرواحهم الزكية حماية لتراب مصر المقدس ضد محتل غاشم، والذين يتواصل عطاؤهم فى سبيل تأمين الجبهة الداخلية، خاصة ضد من يريدون تغييب العقل، عيونهم ساهرة لا تنام يسدون عنا مطالع الفتن ويحمون الوحدة الوطنية.


وتقدم أيضا بخالص التهنئة القلبية لجموع الشعب المصري، قيادة وشعبا، باحتفال مصر في اليوم ذاته بذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، تلك الثورة التي قادها شباب أطهار، وصححت مسارها الملايين التي خرجت في الثلاثين من يونيه بمساندة جيش الشعب وشرطته الوطنية ومباركة من الأزهر والكنيسة، لتستكمل مصر بقيادتكم بناءً دولة عصرية، عصية على الانقسام، الشعب فيها هو السيد،فتحية لشهداء الواجب، وأسكنهم الله فسيح جناته مع الصديقين والأبرار، ورعاكم الله ورجال الشرطة البواسل، وأيدهم بنصر من عنده.


 


 

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا