باحثة أثرية: السياحة تعكس صورة التطور الحضاري لشعوب العالم

 الدكتورة فاطمة عبد الرسول باحثة في الآثار المصرية
الدكتورة فاطمة عبد الرسول باحثة في الآثار المصرية

قالت الدكتورة فاطمة عبد الرسول باحثة في الآثار المصرية، إن السياحة تعكس صورة التطور الحضاري لشعوب العالم، بما تضمنه من نشاط إنساني له أبعاده الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، فضلاً عن تعاملها واتصالها بمختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، سواء بشكل مباشر أوغير مباشر مثل الآثار والإعلام، الصناعة، الزراعة والبنوك والتأمين وغيرهم.

وأضافت عبد الرسول، أن السياحة تعتبر من أكثر الصناعات نموًا في العالم، ومن أهم القطاعات في التجارة الدولية، فهي قطاع إنتاجي يلعب دورًا مهمًا في زيادة الدخل القومي وتحسين ميزان المدفوعات، وأيضاً مصدرًا للعملات الصعبة وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة وهدفاً لتحقيق برامج التنمية.

فكل هذا أدى إلى اتساع نطاقها وتعدد جوانبها وازدياد أهميتها لما تلعبه من دور بارز في دعم وتنشيط اقتصاديات كثير من الدول التي اتجهت إلى الاهتمام بالعمل السياحي وبذل الجهود لتعظيم العائد منه وإبراز عناصره ومقوماته لإشباع احتياجات السائحين وتطلعاتهم ورغبتهم في تكرار وتشجيع الآخرين عليها.

ويعتمد المنتج السياحي في مصر اعتماداً رئيسياً على المقومات السياحية الآثرية؛ حيث يفضل الكثير من السائحين زيارة المعالم الآثرية والتاريخية التي تعد القوى الناعمة لمصر.

التي تنتشر على امتداد الدولة شاهدة على أعظم وأقدم وأعرق الحضارات من مصرية قديمة ويونانية ورومانية ومسيحية وإسلامية فهي تمثل ثروة هائلة وداعمة لنهضة سياحية كبرى إذا أحسن تخطيطها وتنميتها وتسويقها، أيضاً بجانب مقومات جذب أخرى لها أهميتها وتأثيرها على العمل السياحي مثل التسهيلات والخدمات المختلفة من الفنادق والقرى السياحية، وغيرها من وسائل الإقامة، وأيضاً تشمل الانتقالات والاتصالات والإرشاد السياحي ووكالات السفر السياحية ومجال بيع التحف والهدايا التذكارية والمطاعم والمسارح.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا