مسافرون: مرسى علم «الحصان الأسود» للسياحة المصرية في 2020

 الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة
الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إن مدينة مرسى علم السياحية ستكون الحصان الأسود للسياحة المصرية خلال 2020 نتيجة للطبيعة الخلابة التي تتميز بها مرسى علم والجو الجميل طوال العام والجبال والوديان والشواطئ والرحلات البحرية والمحميات الطبيعية ورحلات السفاري، والاستمتاع بمشاهدة الطيور المهاجرة والحيوانات البرية، وتسليط الضوء عليها كمدينة سياحية عالمية.

واقترح د.عاطف عبداللطيف في تصريحات له اليوم إنشاء داون تاون لمدينة مرسى علم ليكون عنصر جذب وترويج قوى للسياحة هناك، ويوفر الكثير من فرص العمل ويحدث رواج للمنتجات المصرية التي يفضلها السائح الأجنبي خاصة في ظل افتتاح مطار برنيس جنوب مرسى علم الذي سيساهم أيضا في زيادة معدلات السياحة.

وأكد د. عاطف عبد اللطيف أن مرسى علم تتميز بطول شواطئها الكبيرة لمسافة 450 كيلو مترا ولابد من العمل على استغلال هذه المساحة من الشواطئ في إقامة المنتجعات السياحية والترفيهية خاصة أن حوالي 11 % فقط من هذه الشواطئ عبارة عن شواطئ رملية تصلح للسباحة بسهولة والباقي عبارة عن صخور وشعاب مرجانية يمكن تهذيبها بالتنسيق مع وزارة البيئة من خلال استخدام تكنولوجيا حديثة في تطوير الشواطئ، وتهذيبها بدون التأثير على الشعاب المرجانية الحية والحياة البحرية ودعا إلى دراسة ما يحدث في عالم البيئة العالمي وكيف يطور العالم شواطئه وآلية القيام بهذا في الشواطئ المصرية بشكل عام.

وتحدث د. عاطف عن 4 شواطئ رملية جميلة جدا وهي صمادي جنوب مرسى علم ومرسى عجلة ومرسى سيفين ومرسى تنضبة وإذا تم تطوير هذه الشواطئ وتوفير الخدمات بها سواء كراسي أو مطاعم أو حمامات وكافتيريات وغرف لتغيير الملابس ووجود إدارة محترفة لها سنتمكن من استثمار هذه الشواطئ ونستغلها الاستغلال الأمثل في مضاعفة أعداد السياح بمرسى علم مقترحًا أن يتم البدء في توفير الخدمات بهذه الشواطئ قبل تطوير الشواطئ الصخرية ذات الشعاب المرجانية.

وفيما يتعلق بالطيران ناشد د. عاطف عبد اللطيف بضرورة إعادة النظر في أسعار رحلات الطيران المرتفعة إلى مرسى علم وزيادة عدد الرحلات بين القاهرة ومرسى علم وتنشيط الطيران إلى مرسى علم من الأقصر وشرم الشيخ والغردقة مع وجود مراكب سياحية تربط بين مرسى علم وجنوب سيناء والغردقة.

وأشار رئيس جمعية مسافرون للسياحة إلى أن مدينة مرسى علم ستتزايد بها أعداد الفنادق خلال الفترة القادمة في ظل وجود مبادرة البنك ىالمركزي الجديدة لدعم السياحة وحاليا تضم مرسى علم حوالي 90 فندقا، منها ما هو يعمل بكامل طاقته وآخر تحت الإنشاء سيجري الانتهاء منه من خلال الاستفادة بمبادرة البنك المركزي.

واقترح د.عاطف عبداللطيف إقامة مناطق استشفائية وعلاجية وصحية على مستوى عالمي بمرسى علم لأن العالم كله يتجه الآن للجمال والتخسيس ومرسى علم تتمتع بالكثير من المناطق التي تناسب ذلك مع ضرورة قيام الحكومة بتسهيل الحصول على الأراضي لإقامة مشروعات سياحية.

وأشار عبداللطيف إلى ضرورة الترويج لمرسى علم من خلال التسويق والحملات الدعائية بالخارج خاصة في منطقة الخليج العربي لسياحة اليخوت بمرسى علم مع تخفيض الرسوم وإلغاء الإجراءات الروتينية.

وأكد د. عاطف عبداللطيف أن مرسي علم حاليا يوجد بها 72 قرية سياحية يعمل في هذه القرى ما يعادل 150 ألف عمالة مباشرة وغير مباشرة تخدم قطاع السياحة بمرسى علم.

وأضاف: أنه مع استكمال الإنشاءات الفندقية والسياحية بمرسي علم والقصير سيصل عدد القرى 150 قرية سياحية وفندقا.

وأوضح أنه عندما يتم دخول القرى والفنادق الجاري إنشاؤها سوف يوفر قطاع السياحة بمرسى علم حينها حوالي نصف مليون فرصة عمل، وتحقيق إيرادات تصل إلى قرابة 6 مليارات جنيه سنويا.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا