اعرف الحقيقة| بيع تأشيرات العمرة بالسوق السوداء وتخصيص حصص إضافية للشركات السياحية

تأشيرات العمرة
تأشيرات العمرة


نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن بيع تأشيرات العمرة بالسوق السوداء.

 وقام المركز بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار، والتي نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لبيع تأشيرات العمرة بالسوق السوداء، مُوضحةً أن بوابة العمرة المصرية هي المنصة الإلكترونية الوحيدة المختصة بجميع إجراءات رحلات العمرة، وأن جميع الشركات المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة، وكذلك جميع برامج العمرة بأسعارها وتفاصيلها وتوقيتاتها مسجلة بالفعل على البوابة،  مُحذرةً المواطنين من التعامل مع أي شركة غير معتمدة بهذا الصدد دون بوابة العمرة المصرية حفاظاً على حقوقهم.

وتعمل البوابة الإلكترونية للعمرة المصرية على تقديم خدمة متميزة للمعتمرين، وحمايتهم من برامج العمرة الوهمية التي قد يستغلها الوسطاء، كما تكفل لهم حق اختيار الشركة التي ستقوم بتنظيم رحلاتهم، وذلك من خلال الشركات المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة المسجلة على البوابة والبالغ عددها 1833شركة، كما تتيح البوابة الفرصة الكاملة للمعتمرين في التعامل المباشر مع الوزارة وغرفة الشركات من خلال تطبيق تقني على الهاتف المحمول مرتبط بالبوابة، والذي يتيح نقل شكاوى أو ملاحظات المعتمرين ليتم التعامل معها فوراً من خلال المشرف والشركة المنظمة تحت رقابة وإشراف ومتابعة وزارة السياحة والآثار.

كما نفت الوزارة المركز ما انتشر بشأن تخصيص حصصاً إضافية لشركات السياحة من تأشيرات العمرة بدءاً من الشهر الحالي يناير2020.

وأوضحت أن التعامل في إصدار تأشيرات العمرة يكون من خلال العقود المبرمة مع الشركات السعودية لتنظيم رحلات العمرة والمعتمدة من الوزارة، مُشددةً على أن إصدار أي تأشيرات خارج نطاق البوابة يعتبر مخالفة من الشركة تستوجب توقيع الجزاء المقرر قانوناً.

وتعمل شركات السياحة المسجلة ببوابة العمرة الإلكترونية على تنظيم برامج العمرة، وذلك في إطار الضوابط المنظمة لموسم العمرة التي وضعتها وزارة السياحة والآثار، والتي تقوم من خلالها الوزارة بأداء دورها الرقابي لضمان حقوق المعتمرين المصريين، وتوفير كافة سبل الراحة والأمان لهم أثناء أداء المناسك، هذا إلى جانب الحفاظ على حقوق شركات السياحة المصرية المنفذة لبرامج العمرة.

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة قبل نشر شائعات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة في سوق العمرة لشركات السياحة

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا