برلماني: رسالة الأزهر لإفريقيا تتطلب مواجهة التحديات لاستعادة قارة الذهب ‎

النائب مصطفى الجندى رئيس التجمع البرلمانى
النائب مصطفى الجندى رئيس التجمع البرلمانى

أكد النائب مصطفى الجندي، رئيس التجمع البرلماني لدول شمال أفريقيا والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الأفريقي أهمية القضايا التي تناولها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف خلال لقائه مع وفد من الإعلاميين الأفارقة من ٢٣ دولة خاصة فيما يتعلق  بجهود الأزهر في خدمة القارة السمراء، ودور الأزهر على الصعيد الداخلي والخارجي، والتحديات التي تواجه الخطاب الدعوي ومكافحة التطرف في القارة الأفريقية ونشر الرسالة الصحيحة للإسلام، ودور وسائل الإعلام والإعلاميين الأفارقة في الارتقاء بالقارة.


وأعلن " الجندى " في بيان له أصدره اليوم أن فضيلة الإمام الاكبر شيخ الأزهر الشريف كان واضحا عندما أكد أن قارتنا تواجه تحديات كبيرة جعلت قارة الذهب تعاني من الفقر وهذا يحتاج جهودًا مكثفة للارتقاء والتطوير والنهوض بالوعي الأفريقي داعيًا فضيلته إلى تنسيق إعلامي أفريقي ينهض بالقارة ويصد عنها الحملات الممولة وتأكيده على أن الأزهر يبذل جهودًا مكثفة للنهوض بالقارة دعويًا وعلميًّا، ويرسل القوافل الطبية والتوعوية إلى دول أفريقيا لنشر المنهج الإسلامي الصحيح ومحاربة أي أفكار أو تقاليد تفرق بين الناس على أساس دينهم أو عرقهم أو لونهم وصد جماعات العنف والإرهاب عن أفكارها وأعمالها المتطرفة وأنَّه لولا وجود مصر والأزهر لكان وضع أفريقيا شديد السوء.


وقال النائب مصطفى الجندى إن الازهر الشريف يحظى بمكانة كبيرة ومرموقة لدى جميع دول القارة السمراء وأكبر دليل على ذلك تأكيد الإعلاميين الأفارقة أن الأزهر عاصمة العلم والعلماء، وأن بصمة  مصر والأزهر على أفريقيا والعالم ظاهرة جليًّة ومتقدمة ومن الطبيعي أن يكون لهما أعداء لا يريدون بقاء هذا المنهل الذي نشرب منه الدين والعلم والإنسانية أنه من حق المصريين أن يفخروا بوجود الأزهر على أرضهم مؤكدا ضرورة أن يكون للإعلام الأفريقي دوره تجاه جميع القضايا التي تهم دول القارة السمراء.

 وأضاف أن القضايا التي تناولها فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب خلال هذا اللقاء تؤكد أن فضيلته على إدراك ووعي كاملين بالتحديات والمخاطر التي تواجه الدول الأفريقية وأن الأزهر الشريف حريص على التواجد داخل افريقيا للمساهمة في مواجهة هذه التحديات مناشدا جميع الدول الأفريقية الاهتمام برسالة الدكتور احمد الطيب التي أشار فيها إلى أن التحديات الكبيرة التي تواجهها افريقيا جعلت قارة الذهب تعاني من الفقر والأمر يتطلب منا جميعا مواجهة هذه التحديات لاستعادة الذهب الافريقي بدلا من الفقر والنزاعات والحروب والمشكلات المزمنة التي تعاني منها بعض دول القارة السمراء.
 


 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا