«الصحة» توافق على طرح مسكن لـ«خشونة المفاصل»: آمن على المعدة 

وزارة الصحة والسكان
وزارة الصحة والسكان

وافقت وزارة الصحة والسكان، على طرح علاج جديد مضاد للالتهاب، لا يسبب الأعراض الجانبية التي قد يدفع المريض إلى التوقف عن أخذ الدواء، ويُقلل من عدد الأقراص الدوائية المطلوب أخذها لإعطاء الأثر العلاجي المطلوب منها.

وطرحت إحدى شركات الأدوية الوطنية الرائدة في مجال صناعة الدواء، هذا العلاج في السوق الصيدلية، بسعر تنافسي للغاية في متناول جميع الفئات المجتمعية التي تحتاج هذا الدواء، وبأسعار أقل كثيراً من مثيلاتها المستوردة.

وقال أستاذ جراحة العظام بكلية الطب في جامعة عين شمس ورئيس مجموعة المفاصل الصناعية بجمعية جراحة العظام المصرية د.تيمور الحسيني، إن الدواء الجديد يمثل جيلاً جديداً من «أقراص مضادات الالتهاب»، والذي يتسم بكفاءة عالية للغاية أعلى من مضادات الالتهاب للعظام المطروحة في الأسواق من قبل.

وأضاف رئيس مجموعة المفاصل الصناعية بجمعية جراحة العظام، في تصريحات صحفية له اليوم، أن هذا الدواء له عدداً من «عوامل الكفاءة»، أولها درجة أمانه العالية، حيث يخفض الأعراض الجانبية لمثل تلك الأدوية على المعدة والجهاز الهضمي بصورة ملحوظة مقارنة بباقي الأدوية التقليدية، كما أنه يُستخدم لمرة واحدة يومياً، مما يزيد من التزام المريض بأخذ العلاج، بدلاً من حاجته لجرعتين يومياً.

ولفت «الحسينى»، إلى أن الطبيب يحتاج الجرعة المناسبة للمريض من هذا الدواء وفقاً لنوعية الحالة.

من جهته، قال الدكتور صفوت العربي، أستاذ علاج أمراض الروماتيزم والعلاج الطبيعي، إن أثر ومفعول هذا الدواء يستمر لفترة طويلة للغاية تصل لأكثر من 24 ساعة، ويبدأ مفعوله في الظهور ليكسب جسم المريض الراحة من الآلام التي يحتاجها بعد نصف ساعة من تناول العلاج.

وأضاف «العربي»، في تصريحات صحفية له اليوم الخميس 23 يناير، أن الدواء الجديد يستخدم في علاج خشونة المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ولتسكين آلام وأعراض اضطرابات الالتهاب الناجمة عن النقرس.
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا