وزيرة الهجرة تفتتح معرض «عقارات النيل» وتروج لمعرض «تراثنا» في الإمارات

 السفيرة السفيرة نبيلة وزيرة الهجرة
السفيرة السفيرة نبيلة وزيرة الهجرة

تشهد السفيرة السفيرة نبيلة وزيرة الهجرة، افتتاح فعاليات معرض "عقارات النيل" والذي يقام تحت شعار "مصر بتقربلك" في الفترة من 23 إلى 25 يناير 2020، في منطقة الـ سيتي ووك دبي بدولة الإمارات العربية، وبحضور لفيف من رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب وبمشاركة مجموعة من الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري في مصر. 

 

ويعتبر معرض عقارات النيل واحدًا من أهم الأدوات الترويجية لمصر لتصدير العقار ودعم صناعة العقار ووضعها على الخريطة الإقليمية والدولية، حيث يتيح المعرض الفرصة أمام المطوريين العقاريين لعرض مشروعاتهم أمام قاعدة كبيرة من راغبي التملك في مصر من المصريين بالخارج، وأبناء الوطن العربي والجاليات الأجنبية المقيمة بدولة الإمارات ولذلك يعتبر المعرض فرصة قوية لعرض الميزة التنافسية للعقار المصري وجذب القوة الشرائية، الأمر الذي يدفع عجلة الاقتصاد المصري ويفتح له آفاقا جديدة.

 

وصرحت السفيرة نبيلة مكرم بأن المعرض يعد نافذة واعدة ومتميزة للترويج للسوق العقاري المصري، كما أنه يتماشى مع ترسيخ فكرة تصديرالعقار المصري إلى الخارج والتي يحرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على التوسع فيها، ويعمل عليها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بما يعكس صورة المشروعات التنموية العمرانية في إطار استراتيجية التنمية المستدامة 2030 التي تنتهجها مصر.

 

وكشفت وزيرة الهجرة عن إقامة معرض "تراثنا" على هامش فاعليات مؤتمر "عقارات النيل" في إطار البروتوكول الموقع بين وزارة الهجرة وجهاز المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، بهدف التعاون والتنسيق في إعداد افكار لمشروعات تنموية تستهدف دمج ومشاركة المصريين بالخارج في مجالات التنمية بالدولة، فضلاً عن العمل على ترويج الخدمات التي يقدمها جهاز المشروعات لريادة الأعمال وفرص التمويل للشباب الراغب في إقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة بالمحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير النظامية‪ والترويج لمنتجات الجهاز بالخارج عبر الجاليات المصرية لتحقيق انتشار للمنتجات المتميزة للمنتجين المصريين خاصة الحرف اليدوية والتراثية.

 

وتهدف سلسلة معارض "عقارات النيل" إلى ترويج فكرة تصدير العقارات المصرية بالمنطقة العربية، خاصة مع النهضة الإنشائية بمصر في السنوات الأخيرة والمتمثلة في عدد من المدن الجديدة كالعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين والمتضمنة عشرات المشروعات السكنية المقامة على أعلى مستوى وبتصميمات هندسية عالمية. وتقوم فكرة معارض عقارات النيل على توسيع سوق الاستثمار العقاري من المحيط الجغرافي للدولة المصرية إلى ما هو أوسع عبر فتح الباب أمام كبرى الشركات العقارية لعرض مشروعاتهم العقارية الجديدة عبر عملاء جدد من المنطقة العربية، وهو ما يترتب عليه فتح آفاق استثمارية أكبر ودفع عجلة التقدم في القطاع العقاري، ما يمكن الشركات المصرية من زيادة عمليات البيع لوحداتها العقارية ويدعم في الوقت ذاته التوجه العام للدولة المصرية من جذب الاستثمار الأجنبي لمصر في كافة القطاعات. 

 

من جانبه، قال باسم كليلة، رئيس مجلس إدارة شركة "اكسبو ريبابليك"، المنظمة للمؤتمر والمعرض، أن قرار الشركة بإطلاق الدورة الثالثة من معرض "عقارات النيل" جاء بعد نجاح الدورتين السابقتين والإقبال الكبير عليه من قبل الجمهور العربي، والرغبة الشديدة من قبل شركاء النجاح من كبرى الشركات العقارية المصرية في تكرار التجربة والخروج للسوق العربي وتنظيم مؤتمرات عقارية خارج مصر لبيع الوحدات السكنية الجديدة. 

 

وأكد كليلة أن معارض "عقارات النيل" المقبلة سيشارك فيها أكثر من 30 مطورًا عقاريًا يمثلون أكبر الشركات العقارية في سوق العقار المصري، وسيشاركون بباقة متنوعة من النماذج العقارية الجديدة وبخصومات وتسهيلات تناسب الجمهور العربي الراغب في الشراء بمصر، بالإضافة إلى وجود جناح خاص لوزارة الإسكان المصرية لعرض المنتجات العقارية في المدن المستدامة الجديدة. 
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا