صور.. «جرائم الخطف» بدايتها تليفون من مجهول ونهايتها «إعدام»

صورة مجمعه
صورة مجمعه

تليفون من مجهول وتبدأ الحكاية.. لتسمع خبر مزعج للغاية بخطف ابنك أو بنتك أو حفيدك، المهم يكون شخص من الدرجة الأولى للقرابة ليتم من خلالها مساومتك.

للوهلة الأولى تراها مقلب أو حد بيهزر، ولكن عند تأكدك باختفاء الشخص تلهث وراء التليفون للبحث عن حلول للمشكلة، بين المساومة دفع المبلغ المقدر لحالة الابتزاز الواضحة.

وبين اللجوء إلى أجهزة الشرطة لاسترجاع المخطوف، لنرى المفاجأة بحالات جرائم الخطف كثيرة حدثت من أقارب الضحية وصلة رحم لا تعرف الضمير، وتنوعت أسبابها بين فدية وتصفية حسابات، وأبناء حاولوا استغلال ذويهم باختلاق وقائع خطفهم.

ظهرت جرائم الخطف بين أبرز الحوادث خلال الفترة من بداية الماضية ، بأكثر من 20 جريمة كشفت تفاصيلها أجهزة الأمن بعد بلاغات لأقسام الشرطة تقدم بها ذويهم، ونجحت في ضبط الجناة .


تستعرض «بوابة أخبار اليوم» في تقريرها  أبرز جرائم الخطف، التي وقعت خلال الـفترة  الماضية :

خطفت زوجها في المطرية
استأجرت سيدة مطلقة اثنين من المسجلين خطر، لخطف زوجها لضمان حقوقها المالية، لإجباره على توقيع إيصالات أمانة لضمان حقوقها، وأنقذه أفراد قوة مرور أمنية تابعة لمباحث قسم شرطة المطرية، بعدما سمعوا صوت استغاثته، وتأكد أن المخطوف يعمل مهندس إنتاج بمصنع حلويات.

وقال إنه بعد إخلاء سبيله من قسم شرطة عين شمس، في قضية تعدي بالضرب على طليقته، خطفوه داخل توك توك.
 

طفل الواحات
كانت تحريات الأجهزة الأمنية كشف عن تورط شاب فى خطف طفل فى منطقة الواحات، بسبب خلافات مالية مع والده، وتم تشكيل فريق بحث تمكن من تحديد مكان اختطاف الطفل وتحريره، وألقى القبض على المتهم الذى اعترف بشراكته مع والد الطفل فى قطعة أرض وأنه احتال عليه فى مبلغ مالى قدره 150 ألف جنيه.

فدية 5 ملايين دولار 
فدية 5 ملايين دولار كانت السبب في خطف شقيق مدير شركة مقاولات في دمنهور، بالبحيرة ، وأبلغ مدير شركة مقاولات، عن اختطاف مجهولين شقيقه، بعد خروجه من منزله متوجهًا لعيادة، مستقلًا سيارته، وتلقى والده بعدها اتصال من مجهول طلب 5 ملايين دولار كفدية، لإطلاق سراحه ، وضبط 3 من المتهمين، وبتضييق الخناق عليهم أطلقوا سراح المختطف، من مكان احتجازه بمخزن في العامرية بالإسكندرية.

فدية 2 مليون جنيه 
والمساومة على 2 مليون جنيه لإطلاق سراح طالب يبلغ 16 عامًا، في مركز صدفا بأسيوط، الجريمة الثانية، وضبط 3 أشخاص، وهم: سائق توك توك، شقيقه، حاصلة على دبلوم ، وقال أحد المتهمين إنه يعلم بثراء والده، فعقد العزم على اختطافه بقصد الحصول على مبلغ الفدية ، واتفق مع باقي المتهمين على استدراجه واحتجازه، واتصلت المتهمة الثالثة به واستدرجته.

مراهق  والدته
استغل مراهق، يبلغ من العمر 19 عامًا، والدته – تحمل جنسية إحدى الدول العربية- ورسم سيناريو لاختطافه وطالب والدته دفع فدية 100 ألف جنيه ، واستخدام أحد برامج تغيير الصوت، لكن فشل مخططه بإبلاغ الأم عن الواقعة، ليتمكن رجال الأمن من كشفه.

خلافات مالية
اختلقت طالبة قصة اختطاف شقيقتها، البالغة من العمر 10 سنوات، للانتقام من مندوب شركة لوجود خلافات مالية بينه والدها ، وأبلغت رجال المباحث بأنه أثناء توجهها لاصطحاب شقيقتها من مدرستها، أكدوا لها أن إحدى السيدات المنتقبات أخذتها من أمام المدرسة ، وباستدعاء المندوب أنكر، وعلل اتهامها له لتحصله على حكم ضده كونه مدين له بمبلغ مالي 80 ألف جنيه ، وبعد تفريغ كاميرات المنطقة، حصلت على مقطع فيديو للمخطوفه وبصحبتها سيدة منتقبة أمام باب المدرسة ، وبعد ضبطها، اعترفت بتحريض نجلة خالتها، لإجبار مندوب الشركة على التنازل عن القضية ضد والدها..

فدية 3 ملايين جنيه
بمنشأة ناصر جريمة خطف، نفذها عامل – 32 عامًا -بمطعم بخطف نجل صاحب محل عمله، بالغ من العمر 12 عامًا، لمساومته على دفع فدية 3 ملايين جنيه ، وقال إنه يمر بضائقة مالية، ويعلم بثراء صاحب المطعم، فخطط لاختطاف نجله ومساومة أهليته على إطلاق سراحه مقابل المبلغ.

طفل الشروق
أثارت جريمة خطف الطفل "هشام سامى" البالغ من العمر 5 سنوات، على يد مجهولين من سيارة ملاكى كانت فى طريقها لتوصيله لمنزله عقب انتهاء يومه "بالحضانة" الخاصة به بمدينة الشروق الرأى العام ، ونجاح رجال الامن فى القبش على التشكيل بالكامل واسترجاع مبلغ الفدية .

تصفية حسابات 
بلاغًا من أهالي المنطقة إلى قسم شرطة الأهرام، عن ضبط شخصين أثناء شروعهما في اقتياد أحد الأشخاص عنوة إلى داخل سيارة ملاكي، وتمكن قائدها من الهرب ، وبمناقشة المخطوف، قرر أنه أثناء سيره وبصحبته زوجته، فوجئ بمحاولة شخصان اقتياده عنوة إلى داخل سيارة ملاكي، ولجأت زوجته للأهالى ، وتم تصويره وإكراهه على توقيع 10 إيصالات أمانة، والاستيلاء منه على 1000 جنيه، هاتفه المحمول ، وضبط مرتكبي الواقعة، وهم: 3 أشخاص، أحدهم مطلوب التنفيذ عليه فى حكم قضائى صادر ضده بالحبس 3 سنوات فى قضية تبديد.

خطف نجله
وبمحافظة القليوبية، وتحديدًا بمنطقة الخانكة أدى نصب تاجر ملابس على 4 أشخاص في مبلغ 250 ألف جنيه نظير شراء لهم قطعة أرض بالعبور، إلى اتجاههم لخطف نجله انتقامًا منه، ولإجباره على استرداد حقوقهم ، وتبين لأجهزة الأمن أنهم تاجر أدوات منزلية، ونجله، وترزى، مالك محل لحوم مجمدة، واعترفوا بارتكابهم لعدم قدرتهم على التحصل على حقهم.

العقوبة المنتظرة

قال المستشار «فرغلى أبو السعود» المحامى بالنقض والادارية العليا أن القانون المصرى شرع عقوبات خطف الأطفال بمقتضى القانون، أن قانون العقوبات وضع مواد مغلظة لمعاقبة المتهمين فى قضايا خطف الأطفال، وتحدثت المادة (289) من القانون، عن تلك الحالات، وقالت أن من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلًا، يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنوات، وإذا كان الخطف مصحوبا بطلب فدية، فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمس عشرة سنة ولا تزيد على عشرين سنة، وفى بعد الحالات العقوبة تصل إلى الإعدام أو السجن المؤبد، إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا