بعد طلب فدية 3 مليون جنيه..

مباحث الشرقية تحرر طفل مخطوف وتضبط المتهمين بعد الواقعة بساعات

اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية
اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية

نجح ضباط إدارة البحث الجنائي بالشرقية، بالتنسيق مع الأمن العام، من القبض على عاطلين وسيدة لقيامهم بخطف طفل عمره 3 سنوات، مقابل طلب فدية مالية من أسرته بلغت 3 ملايين جنيه، وتم تحرير الطفل وعودته سالما بعد ساعات من الخطف دون دفع الفدية.

تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود معلومات سرية لضباط مباحث منيا القمح عن قيام كل  عاطلين مقيمان الصنافين دائرة مركز منيا القمح، بالتوجه لمقابلة سيدة قامت بخطف طفل في الثالثة من العمر من منزله بالكسارة بالصالحية الجديدة، والحصول على الطفل منها وإخفاءه بمنيا القمح، مقابل مساومة أسرته علي فدية مالية قدرها 3 مليون جنيه.

وفور إخطار مدير البحث الجنائي، ومدير فرع الأمن العام بالشرقية، تم تشكيل فريق بحث مكون من الرائد محمد فؤاد، رئيس مباحث مركز شرطة منيا القمح ومعاونه النقيب معتز سعيد، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، وبإشراف العميد عمرو رؤوف، رئيس مباحث المديرية، وبالتنسيق مع الأمن العام بإشراف اللواء ماجد الأشقر، تم عمل كمين للمتهمان بدائرة مركز شرطة فاقوس، بالتنسيق مع الرائد أحمد شمس، رئيس مباحث فاقوس.

تم ضبط المتهمان وهما " نادر ن ع م ب" 24 سنة عاطل سبق إتهامه في قضايا سلاح وذخيرة و"محمد ع ع ع " 24 سنة عاطل مبلط سيرميك، وضبط الفتاة المشتركة في واقعة الخطف وتدعى "مريم ف س س" 23 سنة ربة منزل مقيمة الكسارة الصالحية الجديدة.

حيث تبين أنها على علاقة عاطفية بالمتهم الأول وقامت بخطف الطفل من أمام منزله وطلبت من المتهم الأول مساعدتها في إخفاء الطفل  ومساومة أسرته، وضبط بحوزة المتهمين الطفل المختطف ويدعى "أ ب ب م" 3 سنوات، وعودته سالما لأسرته دون دفع الفدية، وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.
 

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا