إلغاء مجازاة معلمة بريئة من فوضى الغش بلجنة امتحان 

صورة موضوعية
صورة موضوعية

ألغت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا، قرارى وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج والمتضمن مجازاة "معلمة خبير" بخصم خمسة عشر يومًا من راتبها وحرمانها من أعمال الامتحانات لمدة خمس سنوات، لاتهامها بمساعدة الطلاب على الغش وقت ندبها كملاحظة بلجنة امتحانات الشهادة الإعدادية.

صدر الحكم برئاسة المستشار حاتم داود نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن. 

وثبت للمحكمة بشأن واقعة الغش المتهمة فيها المعلمة، أن كلا من الطاعنة والملاحظين الآخرين بلجنة الامتحان أنكروا جميعا حدوث واقعة الغش، وإنما أشاروا فقط إلى حدوث فوضى باللجنة بفعل بعض الطلاب، وسرعان ما تم السيطرة عليها قبل انتهاء موعد الامتحان. 

وبشأن أقوال بعض الطلاب الممتحنين باللجنة من حدوث غش، جاءت أقوالهم متناقضة ولم يتفقوا على رواية واحدة، تطمئن إليها المحكمة، وتصلح سندًا لقرار مجازاة المُعلمة، وسببًا مشروعًا لإدانتها، وأصبح الثابت يقينًا لدى المحكمة أن المعلمة لم ترتكب مخالفة الغش.

بداية الواقعة بورود شكوى لمدير الإدارة التعليمية بسوهاج من والد طالب ذكر فيها أنه أثناء أداء نجله لامتحان الدراسات الاجتماعية لعام ٢٠١٥ / ٢٠١٦، وقام الملاحظون بلجنة الامتحان بإحداث فوضى وغش، وأخذوا ورقة الإجابة عنوة من نجله قبل انتهاء الوقت المحدد، وبناء عليه تم مجازاة الطاعنة مما دعاها للطعن على الجزاء.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا