مرصد الأزهر: أعداد مقتحمي ساحات الحرم الإبراهيمي 2019 الأكبر منذ احتلال القدس

 مرصد الأزهر لمكافحة التطرف
مرصد الأزهر لمكافحة التطرف


أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، تقريره السنوي حول أعداد مقتحمي ساحات الحرم الإبراهيمي خلال عام 2019.

وقال المرصد، إن هذا العام شهد أرقامًا قياسية غير مسبوقة في تدنيس الحرم الشريف الواقع في البلدة القديمة بمدينة «الخليل» المحتلة؛ حيث بلغ عدد المقتحمين 711,428 صهيونيًّا.

وأضاف المرصد، في تقريره أن أعداد المقتحمين خلال 2019 هي الأكبر منذ الاحتلال الصهيوني لمدينة «القدس» المحتلة عام 1967م، وذلك بارتفاع بلغ 77% مقارنة بأعداد المقتحمين خلال عام 2018؛ حيث كان عدد المقتحمين 401,022 مستوطنًا متطرفًا.

وأشار المرصد، إلى أن تشجيع حكومة الكيان الصهيوني للجماعات المتطرفة كان السبب الرئيس في زيادة أعداد المقتحمين؛ لجذب أصوات اليمين المتطرف وتحقيق مكاسب سياسية، لافتًا إلى اقتحام رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وبرفقته رئيس الكنيست يولي إدلشتين، وعدد من المسؤولين، في 4 سبتمبر من العام الماضي، ساحات الحرم الإبراهيمي في سابقة تاريخية خطيرة.

وأكد المرصد، أن حملة الانتهاكات الصهيونية التي تتعرض لها ساحات الحرم الإبراهيمي، والإجراءات القمعية التي تنتهجها آلة البطش الغاصبة، لن تفلح في تنفيذ المخططات الخبيثة الرامية إلى التقسيم الزماني والمكاني للحرم الشريف، ولن تغير حق المسلمين الثابت فيه، محذرًا من عواقب الصمت الدولي إزاء تلك الانتهاكات التي تُشكل استفزازًا لمشاعر ملايين العرب والمسلمين، والتي من شأنها جر المنطقة إلى مزيد من التوتر والتصعيد.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا