رئيس أساقفة ببريطانيا: مصر تعيش حالة من النمو العمراني والاقتصادي

اللورد جون سنتامو رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بيورك ببريطانيا
اللورد جون سنتامو رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بيورك ببريطانيا

أكد اللورد جون سنتامو رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بيورك ببريطانيا أن مصر تعيش حاليًا حالة من الاستقرار والنمو العمراني والاقتصادي، مشيدًا بحجم الإنشاءات والمشروعات التي شاهدها خلال زيارته لمصر.

وقال اللورد جون سنتامو في تصريح له في ختام زيارته الحالية لمصر بدعوة من المطران منير حنا مطران الكنيسة الأسقفية في مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي إنه لاحظ فرقًا كبيرًا بين زيارته لمصر عام 2013 وزيارته لمصر هذه المرة، لافتًا إلى أنه شعر بالأمن والتقدم الواضحين في المجتمع المصري.

وأشار رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بيورك ببريطانيا إلى أن مصر مدركة أن التنمية ودعم الديمقراطية لن يتحقق إلا بتحقيق الأمن أولاً، وأنه لمس أن مصر وضعت الأمن أولوية لها.

والتقى رئيس الأساقفة خلال زيارته لمصر بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حيث نقل له تحية رئيس أساقفة كانتربرى، وأشاد بالعلاقات بين الكنيسة الأسقفية في مصر والعالم وبين الأزهر الشريف، وأن رؤية فضيلة الإمام الأكبر تؤكد وتحرص على إظهار وإيضاح القيم المشتركة بين الأديان وبناء ثقافة السلام.

وشارك رئيس الأساقفة في القداس الإلهي الأسبوعي الذي أقيم في كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك، وبعدها قام بزيارة دير الأنبا مقار بوادى النطرون.

يذكر أن اللورد جون سنتاموهو إنجليزي الجنسية من أصل أوغندي، وكان يعمل قاضياً بالمحكمة العليا في أوغندا قبل أن يدرس اللاهوت في جامعه كامبردج. وعُين أسقفاً لمدينة إستبني في إنجلترا عام 1987 ثم أسقفاً لمدينة برمنجهام عام 2002، وفي عام 2005 اُختير ليكون رئيساً لأساقفة يورك وعضواً بمجلس اللوردات البريطاني. ومستشارًا لملكة إنجلترا.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا