«ضاحي» يدعو اتحاد المهندسين العرب لرفع قدرات المكاتب الاستشارية

 المهندس هاني ضاحي نقيب مهندسي مصر
المهندس هاني ضاحي نقيب مهندسي مصر

دعا المهندس هاني ضاحي، نقيب مهندسي مصر، اتحاد المهندسين العرب ليتبني فكرة رفع قدرات المكاتب الهندسية الاستشارية العربية بما يتناسب مع التسارع الكبير في العلوم الهندسية والتكنولوجيا، وخاصة إن العالم الهندسي الآن بدأ  تطبيق مرحلة الجيل الرابع بالصناعة وهو ما يلقى بمزيد من التحديات على المكاتب الهندسية الاستشارية العربية لمجاراة هذه التطورات.

 

وأضاف ضاحي، خلال مشاركته اجتماع المكاتب الاستشارية باتحاد المهندسين العرب والذي استضافته نقابة المهندسين المصرية، أن بيوت الخبرة والمكاتب الاستشارية الهندسية تعتبر حجر الأساس في كل عمل هندسي أو مشروع كما ساهمت بدور كبير في جميع المشروعات القومية الكبرى التي شهدتها مصر في السنوات الأخيرة، مشيرا إلى ضرورة وضع لائحة تكون دليل للاسترشاد والعمل من خلاله. 

 

وتابع نقيب مهندسي مصر "يتم حاليا تعديل قانون نقابة المهندسين وفي تعديل القانون تطرقنا لعمل المكاتب الاستشارية العربية وغير العربية في مصر واشترطنا أن يكون لكل مكتب استشاري خارجي يريد العمل في مصر مكتب استشاري مصري معاون له في مصر يختاره هو بنفسه.

 
وأشاد نقيب المهندسين، بدور اتحاد المهندسين العرب في توحيد المفهوم ووضع آلية تقييم لمن يتخرج من التعليم الهندسي في الدول العربية، لأن هذا له تأثير إيجابي وتأثير سلبي في نفس الوقت أن لم يكن هذا التقييم مبني على أسس ومحدد له عناصر تقييم متفق عليها بين الخبراء. 

 

وأضاف: هيئة المكاتب والأجهزة الاستشارية العربية تضم قامات كبيرة واقترح أن تكون مساهمة في لجنة التعليم الهندسي فمن المهم جدا وضع تقييم نلتزم به جميعا وأن يحدث تعاون بين نقابات المهندسين العربية وجمعيات المهندسين العربية وبين اتحاد المهندسين العرب.


ومن جانبه، كشف الدكتور مهندس شبل ضحا  الفائز بمقعد عضو اللجنة التنفيذية لهيئة مكاتب ومؤسسات الهندسة الاستشارية العربية، أن لجنة الكود العربي المشترك بجامعة الدول العربية أوشكت على الانتهاء من صياغة كود موحد  في الهندسة المدنية والإنشائية وأعمال الحديد، مؤكدا أن هذا الكود سيري النور قريبا، مشيرا إلى أنه شارك ومجموعة من الخبراء في صياغة هذا الكود الذي تطلب إعداده جهود ضخمة.

 

وأوضح "ضحا"، أنه تم الانتهاء من 90% من اللائحة العربية لمزاولة المهنة التي يتم أعدادها داخل اتحاد المهندسين العرب، وقال: "اللائحة العربية الموحدة التي تنجزها هيئة المكاتب ستشمل جميع الموضوعات الخاصة بالعمل الاستشاري الموحد".


وأضاف: "فكرة اللائحة تم طرحها عام 2018، وقمت وعدد من الزملاء داخل الإتحاد بدور كبير في الحصول على اللوائح في الدول العربية وفي دول أخرى أيضا، والآن انتهينا من حوالي 90% منها، وعقدنا ورشة عمل بالقاهرة منذ فترة قريبة، وتم طرح عدة ملاحظات سيتم أخذها في الاعتبار، وسيتم  تنظيم ندوة ثانية قريبا في القاهرة ندعو فيها جميع المكاتب الاستشارية، لمناقشة التصور النهائي لهذه اللائحة، التي ستتضمن متطلبات العمل الاستشاري، وتحديد معنى الدراسة ومعنى التسويق، ومعنى الإشراف على التنفيذ، وحددنا نسب أدنى للعمل الاستشاري خلال هذه اللائحة".

وتابع: "كل من يشترك في هيئة المكاتب ستطبق عليه هذه اللائحة، وسيكون من حقه المشاركة في مناقصة استشارية في كل دولة، وسيكون هذا أمر عظيم للمهنة وللمكاتب الاستشارية العربية".

وعقد الاجتماع، بمقر اتحاد المهندسين العرب برئاسة الدكتور عادل الحديثي الأمين العام للاتحاد، وبحضور المهندس هاني ضاحي نقيب مهندسي مصر والمهندس مؤمن شفيق أمين صندوق النقابة العامة والمهندس هشام أبوسنة أمين بيت المال بالاتحاد ورئيس نقابة مهندسي القاهرة الفرعية ورؤساء المكاتب الاستشارية باتحاد المهندسين العرب.

 


 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا