«الصحة ليست بزيادة الوزن».. معلومات حول الطفل «الكلبوظ»

الطفل «الكلبوظ»
الطفل «الكلبوظ»

تعد سمنة الأطفال أحد أخطر المشكلات الشائعة، في حين أن بعض الأمهات تعتقد أن الطفل البدين يتمتع بالصحة، وهذا ما يوضحه استشاري طب الأطفال د. محمد حمدي في السطور التالية.

وقال د. محمد حمدي، إن 90%‏ من الأطفال البدناء يظلون بدناء وعندما يكبرون لا يستطيعون إنقاص أوزانهم، ويعيشون بدناء طول عمرهم، كما 75% من الكبار الذين يعانون من السمنة كانوا بدناء منذ الصغر.

وأضاف أن الطفل "الكلبوظ" يكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر منذ الصغر، وكذلك السكر وجلطات القلب وتآكل المفاصل عند الكبر، كما أن الطفل السمين يذهب للطبيب في السنة ضعف عدد المرات التي يزورها الطفل العادي، وأيضا يكون أقل ثقة بالنفس وأقل سعادة وأقل قدرة على اتخاذ القرار من الطفل العادي

وأوضح أن الفتاة السمينة أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب والاضطرابات الهرمونية واضطرابات الدورة الشهرية وضعف الخصوبة، مضيفا أن الإنسان الذي يحافظ على وزنه يعيش في المتوسط 5 سنوات أكثر من السمين.

وأشار إلى أن الأشخاص البدناء يكونون أكثر عرضة للإصابة بعدة سرطانات ومنها سرطان الرحم، والثدي، والقولون، موضحا أن 70٪‏ من الآباء والأمهات لا يشعرون أن أولادهم يعانون من زيادة في الوزن، ويستمرون في تقديم الأطعمة، حتى أنهم يصلون لدرجة السمنة المفرطة المرضية morbid obesity وهذه أعلى درجة من أربع درجات السمنة.

نصح د. محمد حمدي بعدم الإفراط في تقديم الطعام الطفل حتى لا يزيد وزنه دون فائدة، مؤكدا أن  "الصحة ليست بالوزن".

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا