القاهرة الدولي لأمراض شبكية العيون يستعرض إعادة النظر بشريحة إلكترونية

مؤتمر القاهرة الدولي لأمراض شبكية العيون والجسم الزجاجي
مؤتمر القاهرة الدولي لأمراض شبكية العيون والجسم الزجاجي

اختتم مؤتمر القاهرة الدولي لأمراض شبكية العيون والجسم الزجاجي، أعماله برئاسة أستاذ طب وجراحة العيون د.إيهاب الريس، وتخلله عقد مؤتمر صحفي على هامش المؤتمر العلمي، بحضور ومشاركة لفيف من أستاذة جراحة العيون والشبكية من 10 دول .

وقال د.إيهاب الريس، إن المؤتمر استضاف أكثر من 122 طبيب من مصر والشرق الوسط والعالم، للمشاركة بالندوات العلمية، حيث تم مناقشة الجديد في جراحات العيون وحاضر به 20 بروفسور من أساتذة العيون في العالم، يمثلون 10 دول، ومنهم رئيس الجمعية الأمريكية لجراحة الشبكية ورئيس الجمعية الأوروبية لجراحة الشبكية، وكذلك البروفيسور  Sach Helmut من ألمانيا، وهو أحد مبتكري النظر الصناعي، والذي عرض أحدث جهاز لتركيب النظر الصناعي واستعادة البصر، وكذلك البروفيسور Mura Marco الذي قدم طرق العلاج بالجينات لشبكية العين لاستعادة البصرية في الأمراض الوراثية التي تؤدي إلى فقد البصر .

وأضاف الريس أن المؤتمر ناقش مضاعفات السكر على العين والجديد في الانفصال الشبكي، وتخلل المؤتمر بث جراحي مباشر من 7 دول، والذي نقل الجراحات الحية أثناء المؤتمر، وأثناء النقل الحي تم مناقشة وتبادل الخبرات بين الأطباء والمراكز التي يتم من خلالها البث المباشر الجراحي عبر القمر الصناعي أثناء فعاليات المؤتمر .
 
وأشار إلى أن المؤتمر تضمن عقد عدد من ورش العمل لتبادل الخبرات وتدريب الأطباء، وكذلك عدد من الندوات الجراحية لتبادل الخبرات مستجدات جراحات شبكية العين، كما ناقش المؤتمر أكثر من 20 بحثا حديثا، ونتائج دراسات حديثة في طرق علاج شبكية العين . 

ونوه د.إيهاب الريس إلى أن الجانب المصري استعرض تجربة فحص شبكية عيون الأطفال المبتسرين، ونتائج مسح لأطفال بالحضانات في إطار خطة بحثية لتفادي وتقليل الإصابة بهذا المرض وكيفية العلاج.
 
كشف د.إيهاب الريس، عن تقنية جديدة تساعد فاقدي البصر من خلال النظر الصناعي، موضحا أن التقنية عبارة عن شريحة تزرع داخل العين، بالإضافة إلى ارتداء المريض نظارة تعكس الرؤية، ويستطيع الرؤية بصورة طفيفة وتمييز الأشياء
 
وأضاف أن المؤتمر استعرض الجديد في جراحات العيون والشبكية، وأحدث التقنيات الموجودة على الساحة، وكذلك الأبحاث المستقبلية الجاري تنفيذها الآن، كما تم مناقشة أحدث ما وصل إليه العلم في أبحاث العيون وجراحات إعادة النظر للمكفوفين، بالإضافة إلى أبحاث حماية نظر النساء والأطفال.

وحول حماية عيون الأطفال ووقايتهم من العمى نتيجة انفصال الشبكية، قال أستاذ جراحة العيون بمعهد العيون بقسم أمراض الشبكية، إن انفصال الشبكية يصيب الأطفال في سن صغير للغاية، وهو ما يجعل الطفل لا يستطيع التعبير عما يشعر يعاني منه.

وأضاف الريس، أن الفحص عقب الولادة يمكن أن يقي الأطفال من الإصابة بانقطاع الشبكية، حيث أن الكشف المبكر يمكن أن يوفر بشكل كبير مرحلة العلاج الطويلة التي يمر بها الطفل إذا تم اكتشافه في مراحل متأخرة، موضحا أن هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن يشكو منها الطفل ويبلغها لأبويه وتنذر بالإصابة بانقطاع الشبكية، إلا أن هذه الأعراض ليست أعراضا حاسمة، وتشمل رؤية ذبابة أمام العينين باستمرار، ورؤية وميض من النور باستمرار عند غلق العينين وفتحها.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا