«سعادة الموظف».. أحدث مؤلفات نادر نصري في معرض القاهرة للكتاب

غلاف كتاب سعادة الموظف
غلاف كتاب سعادة الموظف

يشارك المؤلف نادر نصري، بأحدث إصداراته «سعادة الموظف» في معرض القاهرة الدولي للكتاب رقم 51، وجاءت فكرة الكتاب بعد أن انتشرت في الآونة الأخيرة تغريدات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي عن موضوع أثار الجدل حول تأسيس «وزارة السعادة» بدولة الإمارات.

وأضاف أن بعد ذلك بدأت تنتشر إعلانات الوظائف بفرصة عمل لـ «موظف السعادة» الذي بدوره يقوم بالتخطيط والبحث عن الأدوات المطلوبة؛ لترسيخ مفاهيم السعادة الإيجابية وتحقيق الرفاهية، الأمر ليس مجرد أداء وظيفي، لكنه نهج حياة لتوفير المناخ المناسب للارتقاء بمهارات وتحفيز الموظفين، مما يؤدي بالتبعية إلى تنمية الإنسان واستثمار قدراته.

وأوضح أن في هذا الكتاب تبدأ الرحلة من البداية، وكيف تساعدك في اختيار طريق السعادة بنفسك؛ بداية من اختيار المجال المناسب لمهاراتك ومؤهلاتك؛لتحصل على الوظيفة التي تتمناها، وتجد لك مكاًنا في سوق العمل، ويوضح ما هي الأشياء التي تنتظرك بعد ذلك في حياتك المهنية مثل: كيفية التعامل مع مديرك، زملائك وعملائك.

وأضاف أنه بعد ذلك ندخل في جولة عميقة للتركيز على أهمية وجود بيئة عمل إيجابية محفزة تمنحك الفرصة الحقيقية للشعور بالسعادة، كما أكدت الدراسات على أهمية وجود بيئة صحية تعمل على (المصداقية، التقدير، العدالة، الشفافية، ساعات عمل مرنة، الثقة المتبادلة، المساواة...) وهكذا، لأن هذه القيم هي التي تساعدك على الشعور بالاطمئنان والارتياح تجاه بيئة العمل التى تعمل بها على عكس المنظمات التي ينبعث منها الروح السلبية في نشر (الصراعات، التفكير التقليدي، الديكتاتورية، العمل الطويل أو غير المنظم).
وتابع، وهذا إيمانا بوجود بيئة عمل إيجابية محفزة وتوفير حياة مستقرة للموظف، والقدرة على إعطائه حقه في التوازن بين حياته الشخصية وحياته المهنية لهو أمر يساعد الشركة على كفاءة الإنتاج وجودته والتميز عن باقي المنافسين، لأن أهمية الموظف من أهمية العميل، وإن كان العميل هو الذي يحافظ على ربحية واستمرارية الشركة، فإن رضا الموظف هو الذي يساعد على استمرارية العميل ورضاه.
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا