«ظاهرة الانتظار» أحدث مؤلفات د.محمد عبدالله في معرض القاهرة للكتاب

غلاب كتاب «ظاهرة الانتظار»
غلاب كتاب «ظاهرة الانتظار»

يشارك أستاذ الأدب الحديث والنقد ورئيس قسم الدراسات الأدبية في جامعة المنيا د.محمد عبدالله، بأحدث إصداراته «ظاهرة الانتظار» في معرض القاهرة الدولي للكتاب رقم 51 .

ويؤكد د. أن ظاهرة الانتظار تبقى واحدة من الملامح والمظاهر الخاصة التي شكلت نموذجا متفردا بين مظاهر الأجناس الأدبية جميعها، ظاهرة ماثلة من خلال تلك الفنيات التي يقدمها المسرح والمظاهر الإنسانية التي وقف عليها عبر تاريخه الممتد مع امتداد العصور المتعاقبة حتى العصر الحديث.

وأضاف أن هذه الظاهرة وإن ارتبطت بالدراما المسرحية في طورها الأول منذ «يعقوب صنوع» وبداياته المسرحية، إلا أن المجتمع مازال بحاجة للوقوف عند «ظاهرة الانتظار» ودراستها وإعادة تحليلها مرات ومرات بماهيتها وطبيعتها وتأثيرها، سواء تأثيرها على الفن المسرحي ذاته، أو تأثيرها على المنتج الخاص، الذي يعد البوتقة الحقيقية التي تنصهر داخلها كل تلك الفتيات، لتخرج للمتلقي في لوحة فنية مسرحية إنسانية مميزة.

تناولت هذه الدراسة "ظاهرة الانتظار في المسرح النثري في مصر حتى عام 1973م"، من خلال دراسة نظرية عن مفهوم الانتظار وماهيته وتأريخه عبر العصور، ثم دراسة تطبيقية رصدت الظاهرة منذ بداياتها الأولى في المسرح النثري، وتطورها من خلال الأعمال المسرحية المتعاقبة حتى عام 1973.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا