نقل المومياوات الملكية من التحرير إلي الفسطاط

نقل المومياوات الملكية من التحرير إلى الفسطاط
نقل المومياوات الملكية من التحرير إلى الفسطاط

تشارك وزارة التعليم العالي، وجامعة حلوان، في فعالية موكب نقل المومياوات الملكية، والتي من المقرر نقلها قريبا في موكب مهيب من المتحف المصري بالتحرير إلي المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار، على التعاون مع المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية الفنية للارتقاء بالذوق العام في الشارع المصري.

وأوضح ا.د. ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، أن مشاركة الجامعة تتمثل في تجميل الحوائط الخرسانية الموجودة في أماكن متفرقة علي طول طريق الموكب، عن طريق قيام بعض من طلبة وطالبات وأساتذة كليات الفنون الجميلة والفنون التطبيقية والتربية الفنية بالجامعة برسم جداريات فنية تعتمد فكرة تصميمها علي توثيق تراث الحضارة المصرية القديمة بطريقة فنية بكل ما تحمله من أصول فنية ومعان رمزية وتعبيرية، بأسلوب فنى حديث يتماشى مع مجتمعنا المصري المعاصر، لإخراج هذا الحدث العالمي بشكل يليق بعظمة الأجداد وعراقة الحضارة المصرية المتفردة في موكب مهيب خلال الشهور القليله المقبلة.

جدير بالذكر أن وزير السياحة والآثار، كان قد عقد عدة اجتماعات مع محافظ القاهرة وممثلين من وزارات الدفاع، والداخلية، والجهات الأمنية، والمجلس الأعلي للآثار والشركة المنفذة للاحتفالية، لمناقشة الاستعدادات ومتابعة الإجراءات اللازمة لعملية نقل المومياوات والتوابيت الملكية من مكان عرضها الحالي بالمتحف المصري بالتحرير إلي مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط .

يذكر أن عدد المومياوات والتوابيت التي سيتم نقلها يبلغ 22 مومياء ملكية و17 تابوت ملكي، ترجع إلي عصر الأسر 17، و 18، و 19، و20، من بينهم 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منهم مومياء الملك رمسيس الثاني والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك ستي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك امنحتب الأول، والملكة أحمسنفرتاري زوجة الملك أحمس.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا