حقيقة تداول عملات ورقية مزيفة فئة الـ«200جنيه»

200جنيه
200جنيه


نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما انتشر في بعض صفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تداول عملات ورقية مزيفة فئة الـ"200جنيه".

 وقام المركز بالتواصل مع البنك المركزي المصري, والذي نفى صحة تلك ‏الأنباء تماماً, مُؤكداً أنه لا صحة لتداول عملات ورقية مزيفة فئة الـ "200جنيه" أو أية فئات أخرى، مُشدداً على وجود تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية ومباحث الأموال العامة لمواجهة أي عمليات تزييف لعملات النقد الورقية، مُوضحاً أن عملية إنتاج عملات النقد الورقية تتم وفقاً لأحدث الطرق التكنولوجية، وتخضع لعمليات تأمينية متطورة في جميع مراحلها، وذلك في إطار حرص البنك المركزي المصري على مواكبة التطورات الدولية المستمرة في تأمين أوراق النقد المصرية المصدرة.

وتتمتع  أوراق البنكنوت المصرية بعناصر تأمينية في جميع الفئات، خاصةً في  العملات الورقية ذات الفئات الكبيرة "50 و100 و200" جنيه، حيث يتم وضع علامات مائية مختلفة لكل فئة لزيادة التأمين، فضلاً عن الشرائط التأمينية، وكذلك العناصر المتغيرة بصريًا في أحبار الطباعة، بجانب إضافة عناصر ضد التصوير الملون لكافة الفئات.

وناشد البنك المركزي وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام، وفي حالة وجود أي شكاوى يمكن الإرسال على البريد الإلكتروني الخاص (  www.cbe.org.eg)

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا