للمرة الثانية.. مصر تتصدر استثمارات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بـ2019

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تصدرت مصر الاستثمارات السنوية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للعام الثاني على التوالي بالتزامات جديدة بلغت 1.2 مليار يورو في 26 مشروعًا في عام 2019 بعد أن بلغت 1.1 مليار يورو في العام الماضي 2018.

وذكر البنك في سياق تقرير له اليوم أنه واصل دعمه لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في عام 2019، حيث قام باستثمار 1.8 مليار يورو جديدة في 53 مشروعًا، منها 72 في المائة في القطاع الخاص، بينما كان 40 في المائة في الاقتصاد الأخضر. وتأتي هذه القيمة من الاستثمارات كتكملة لاستثمارات بقيمة 2 مليار يورو في 50 مشروعًا في العام السابق.

وقالت هايكه هامغارت، المدير التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: "نحن فخورون للغاية بالمساهمة في تنمية الاقتصاد في هذه المنطقة الحيوية مما يوفر المزيد من فرص العمل لسكانها وخدمات أفضل وبيئة أنظف".

وفي إطار دعمه للانتقال إلى الطاقة المتجددة في مصر، قدم البنك 183 مليون يورو للشركة المصرية لنقل الكهرباء، لتسهيل دمج 1.3 جيجا واط من الطاقة المتجددة الجديدة في نظام الكهرباء المصري من خلال ربط محطات الطاقة المتجددة الجديدة.

ومن بين الاستثمارات الرئيسية في مصر حزمة تمويل بقيمة 150 مليون دولار أمريكي للبنك الأهلي المصري لدعم مشاريع الطاقة والمناخ المستدامة من قبل الشركات الصغيرة. تضمنت الحزمة برامج لزيادة مهارات الشباب والتصدي لتحديات بطالة الشباب.

وبهدف تطوير اقتصاد شامل، استثمر البنك في 11 مشروعًا في منطقة جنوب وشرق المتوسط بهدف توفير الفرص الاقتصادية للشباب والنساء. وشارك البنك، في مصر، مع سيتي سنتر ألماظة في أول مرفق تعليمي في الموقع لتوفير التدريب والتوظيف للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في القطاع الخاص.

وفي الأردن، استثمر البنك 87 مليون يورو في تسعة مشاريع شملت إصلاح بحيرة ملوثة شرق الرصيفة، وهو مشروع مميز سيساعد في تنظيف البحيرة واستعادة الصلة بين منبع المجرى المائي الأصلي في منطقة مستجمعات وادي ماركا ومواقع المصب. سيؤدي ذلك إلى زيادة قدرها 400 ألف متر مكعب من المياه سنويًا للاستخدام في الزراعة.

وفي لبنان، واصل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية دعمه للقدرة التنافسية للقطاع الخاص باستثمار 164 مليون يورو في ثلاثة مشاريع.

كما شهد عام 2019 أيضًا افتتاح مكتب ثالث للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في المغرب في أغادير، مما أكد التزام البنك بتطوير الاقتصاد وتعزيز التكامل الإقليمي. وبلغت الاستثمارات في البلاد 204 مليون يورو في 14 مشروعًا العام الماضي.

وفي تونس، استثمر البنك 177 مليون يورو من خلال 11 مشروعًا في عام 2019، بما في ذلك قرض بقيمة 45 مليون يورو لشركة نقل تونس لتحسين خدمات قطارات الضواحي بين تونس والمرسى.

وفي الضفة الغربية وقطاع غزة، موّل البنك أول سند للتأثير المترتب على العمالة الفلسطينية لمعالجة مستويات بطالة الشباب المرتفعة عن طريق توفير التدريب المهني لأكثر من 1000 شاب فلسطيني.

كما واصلت المنطقة الاستفادة من دعم الجهات المانحة القوي، بما في ذلك من الاتحاد الأوروبي، والحساب المتعدد المانحين لمنطقة جنوب وشرق المتوسط التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية*، والصندوق الأخضر للمناخ، والبرنامج العالمي لتسهيلات التمويل الميسر، وصندوق التحول لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وغيرهما من الجهات المانحة الثنائية ومتعددة الأطراف.

وبشكل عام، حقق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مستوى قياسيًا من التأثير للمناطق التي يعمل بها في عام 2019، حيث تم تلبية ما تم التعهد به برفع كل من جودة وكمية استثماراته في 38 اقتصادًا عبر ثلاث قارات. وقام البنك بتمويل 452 مشروعًا فرديًا غير مسبوق، مقارنة بـ 395 مشروعًا في العام السابق. وتجاوز التمويل 10 مليارات يورو لأول مرة، وارتفع إلى 10.1 مليار يورو من 9.5 مليار يورو.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا